تعرض الرئيس الأمريكي جو بايدن لموقف محرج خلال مؤتمر صحفي عقده لبحث تطورات الأوضاع في أفغانستان. وسأل أحد الصحفيين بايدن عن مدى مشاركة واشنطن في ضمان الأمن في مطار كابول.

ورد بايدن، “السلطات الأمريكية كانت على اتصال دائم مع قيادة طالبان في كابول، عاصمة أفغانستان، وكذلك في داهو عاصمة قطر!” أخطأ بايدن في الحديث عن العاصمة القطرية، وأطلق عليها اسم “داهو”، وليس الدوحة، العاصمة الفعلية لدولة قطر. وبحسب ما نشر على موقع البيت الأبيض، فإن الرئيس الأمريكي كان يشير إلى الدوحة في خطابه.