قالت وكالة تسعير النفط ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس يوم الأربعاء إن شركة أرامكو السعودية لتجارة المنتجات البترولية (أرامكو للتجارة) ستشارك في عملية تقييم أسعار درجات الخام في آسيا.

وصرحت بلاتس في إشعار إنها فحصت الذراع التجارية لأرامكو السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، وستدرس المعلومات الواردة من أرامكو للتجارة في عملية تقييم أسعار درجات الخام في آسيا.

زاد نشاط التداول على منصة بلاتس الآسيوية لخام الشرق الأوسط هذا الشهر، حيث اشترت توتال إنرجيز وجنفور سبع شحنات حتى الآن.

تأسست شركة أرامكو التجارية لتكون الذراع التجاري لشركة أرامكو السعودية في عام 2011.

بدأت الشركة التابعة المملوكة بالكامل عملياتها في يناير 2012 مع التركيز على تجارة المنتجات المكررة ومزج المكونات والبتروكيماويات السائبة والبولي أوليفينات.

ثم طورت الشركة عمليات التأجير لتوسيع الأعمال وتلبية احتياجات عملائها من خلال بيع المنتجات التي يتم تسليمها لعملائها.

تواصل الشركة تنمية أعمالها من خلال إضافة النفط الخام والغاز الطبيعي المسال إلى محفظة منتجاتها، وبالتالي زيادة اختراق السوق وأحجام التداول.

كما أنشأت أرامكو للتجارة مكاتب عالمية في الفجيرة ولندن وسنغافورة لدعم نموذج التكامل هذا. مع أربعة مكاتب تعمل حاليا حول العالم.