وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين شعبه بالخروج بأقل الخسائر من العاصفة الاقتصادية العالمية الحالية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حفل أقيم بمناسبة تدشين عدد من المشاريع الخدمية بولاية كوتاهيا، والذكرى المئوية لـ “يوم النصر” ضد قوات الحلفاء عام 1922.

وصرح أردوغان: “ستخرج تركيا بأقل الخسائر من العاصفة الاقتصادية العالمية باختيار نموذج اقتصادي يعتمد على الإنتاج وخلق فرص العمل”.

وأضاف أن الناس سيرون بشكل أفضل بعد حلول العام الجديد الانعكاسات الإيجابية للإجراءات والسياسات الاقتصادية المعتمدة على حياتهم اليومية.

وأضاف الرئيس التركي: “نحن مصممون على جعل القرن الحالي قرن تركيا”.

تقوم أنقرة بمحاولات لإنقاذ اقتصادها الذي تعرض للعديد من العقبات في الأشهر الماضية. نما الاقتصاد التركي 7.3٪ في الربع الأول من عام 2022، وسط توقعات بنمو أكثر من هذه النسبة في الربع الثاني.