أردوغان يهاتف رئيس كازاخستان ويأمل في انتهاء التوترات

Admin
2022-01-07T05:26:59+03:00
سياسة

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالاً هاتفياً مع نظيره الكازاخستاني، قاسم جومارت توكاييف، قبل إعلان الرئاسة التركية أن أنقرة تعطي الأولوية القصوى للسلام والاستقرار والازدهار في كازاخستان التي تشهد احتجاجات واضطرابات.

وأعرب أردوغان عن تضامنه مع كازاخستان، متمنيا تشكيل الحكومة الجديدة في أسرع وقت، وأن ينتهي التوتر في وقت قصير.

وصرح، بحسب بيان رئاسي، إنه “يعتقد أن شعب كازاخستان سيتغلب على المشاكل في إطار الثقة المتبادلة والحوار”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده مستعدة “لتبادل جميع أنواع المعرفة والخبرة الفنية إذا لزم الأمر”.

بعد ذلك، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، إن أنقرة تعطي الأولوية القصوى للسلام والاستقرار والازدهار في كازاخستان.

وأعرب كالين في تغريدة على موقع “تويتر”، الخميس، بشأن آخر التطورات في كازاخستان، عن حزنه العميق لسقوط ضحايا في الأحداث التي تشهدها البلاد، مؤكدًا دعم تركيا الدائم لكازاخستان.

والأحد الماضي، اندلعت احتجاجات في كازاخستان ضد زيادة أسعار الغاز المسال، بما في ذلك أعمال النهب وأعمال الشغب في مدينة ألماتي، وسقوط ضحايا.

وقُتل عشرات المتظاهرين وأصيب أكثر من ألف خلال اشتباكات مع السلطات في كازاخستان، بحسب مسؤول في شرطة مدينة ألماتي، حيث بدأت الاحتجاجات.

في غضون ذلك، أعلن رئيس كازاخستان حالة الطوارئ وطلب مساعدة التحالف العسكري الذي تقوده روسيا في دول ما بعد الاتحاد السوفيتي.

وأعلنت الحكومة، الأربعاء، استقالتها على خلفية الاحتجاجات التي أعقبتها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد حفاظا على الأمن العام، بحسب وسائل إعلام محلية.

أفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية (تاس)، الخميس، بسماع أصوات إطلاق نار وانفجارات في منطقة قريبة من ساحة الجمهورية في ألماتي، أكبر مدينة في كازاخستان.

رابط مختصر