أشرف غني: أفغانستان تعاني حربا بالوكالة

Admin
سياسة

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني، السبت، في كلمة ألقاها لشعبه، إن أفغانستان تعاني من حرب بالوكالة، مؤكدا أن بإمكان القوات الحكومية الحفاظ على أمن البلاد.

وأشار إلى أن المشاورات داخل الحكومة ومع الشركاء الدوليين بدأت لإيجاد حل سياسي سريع يضمن السلام والاستقرار في أفغانستان، داعياً في الوقت ذاته إلى إعادة تعبئة القوات المسلحة.

وأوضح في كلمة مسجلة “مسؤوليتنا منع المزيد من عدم الاستقرار والعنف وتشريد المواطنين”.

وأشار غني، الذي كان يعلق على تقدم “طالبان” تجاه كابول، إلى أنه لن يسمح لـ “الحرب المفروضة” على بلادنا بالتسبب في مزيد من القتل والدمار.

وأكد الرئيس الأفغاني إجراء مشاورات مع الشركاء الدوليين بشأن الأوضاع في بلاده.

تأتي كلمة “غني” في وقت أصبح التقدم العسكري لـ “طالبان” حقيقة واقعة، حيث أصبحت الحركة في ضواحي كابول العاصمة التي في حال سقوطها ستعطي مفاتيح السلطة للحركة وستدخل البلاد بأكملها مرحلة جديدة بعد عقدين من الوجود العسكري الغربي.

وأعرب الرئيس الأفغاني عن تفهمه لما قال إنه “قلق الشعب على مستقبله”.

لكن القلق بشأن المستقبل أثر أيضًا على البعثات الدبلوماسية، حيث تتسارع خطط إجلائها من البلاد.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، السبت، وصول طليعة قواتها المسؤولة عن إجلاء موظفي السفارة الأمريكية في كابول.

وبحلول مساء الأحد، سيتم الانتهاء من كتيبتين من مشاة البحرية وثلث المشاة، قوامهما نحو ثلاثة آلاف جندي، لتنفيذ مهمة الإجلاء، بحسب مسؤول أمريكي تحدث لـ “رويترز”.

وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من التقدم السريع لعناصر “طالبان” الذين سيطروا على أكبر مدن البلاد والقريبة من كابول.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الجمعة، أن كابول لا يبدو أنها تواجه “خطرًا وشيكًا” على الرغم من التقدم السريع لـ “طالبان”.

رابط مختصر