أفضل الأسهم للاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية للأشهر المقبلة

User
إقتصاد

أفضل الأسهم للاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية للأشهر المقبلة، ازداد الاهتمام بقطاع السيارات الكهربائية في الآونة الأخيرة، حيث بدأ معظم الأشخاص في دول مثل اليابان والصين والولايات المتحدة حاليًا بالتوجه إلى استخدام السيارات الكهربائية، ما يشير إلى تضافر جهود الشعوب مع الحكومات في استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة من أجل التقليل من التلوث البيئي الذي تتسبب به السيارات التي تعمل بالوقود. وأصبحت أسهم السيارات الكهربائية كذلك من أكثر الأسهم المغرية للمستثمرين، حيث تشهد صناعة السيارات الكهربائية العالمية نموًا كبيرًا مؤخرًا.

ويتوقع الخبراء أن تستمر مبيعات السيارات الكهربائية في النمو بمعدل سنوي يصل إلى 29% حتى عام 2030. لذلك من المرجح أن تتربع أسهم السيارات الكهربائية على عرش اهتمامات المستثمرين، خاصة في ظل توفر الدعم الكبير لهذه الصناعة، ولأن السيارات الكهربائية تمكنت من اجتياز كل الاختبارات ونجحت في إثبات الجودة أثناء سيرها على الطرق.

وفي ظل هذا الإقبال الكبير من قِبل المستثمرين على التداول في أسهم أشهر شركات السيارات الكهربائية، تتيح لك شركة أكسيا تداول الأسهم العالمية لكبرى الشركات في عالم السيارات الكهربائية، حيث يمكنك تداول أسهم أنجح الشركات العالمية مع أكسيا بدون تكبد تكاليف المعاملات الورقية أو عمولات الاستثمار الإضافية، مع إمكانية استخدامك لأدوات أكسيا التحليلية الرائدة من أجل تحليل أداء الأسهم كالمستثمرين المحترفين. ابدأ في تداول أشهر الأسهم مع شركة أكسيا الآن!

والآن هيا بنا نستعرض لمحة حول مستجدات سوق السيارات الكهربائية ونتعرف على أفضل الأسهم للاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية للأشهر المقبلة..

ما هي صناعة السيارات الكهربائية؟

ساهمت مجموعة من العوامل مثل التلوث وازدياد انبعاثات الوقود إلى اتجاه السوق لصالح السيارات الكهربائية. وعلى الرغم من وجود العجز في الرقائق الإلكترونية والتحديات التي تواجهها الصناعة، إلا أن ذلك لم يمنع صانعي السيارات من الاستثمار بكثافة في قطاع تصنيع السيارات الكهربائية وتطويرها.

ومن المتوقع أن يحتدم السباق من أجل السيطرة على سوق السيارات الكهربائية ليصبح أكثر شراسة في السنوات القادمة، حيث تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية (EIA) أن تحتل السيارات الكهربائية ما يصل إلى 30% من إجمالي مبيعات السيارات الخفيفة بحلول عام 2050، لترتفع بذلك عن نسبة 0.7% التي كانت تحتلها في عام 2020.  وتشير التوقعات إلى أن سوق السيارات الكهربائية سيصل إلى 31.1 مليون وحدة في عام 2030، وذلك مقارنةً بـ 2.5 مليون وحدة في عام 2020؛ حيث شهدت معدل نمو سنوي وصل إلى 29% خلال فترة التنبؤ.

وفي حين أنه قد تبدو التوقعات الكلية لصناعة السيارات لعام 2022 غير مؤكدة وسط أزمة العجز في الرقائق، إلا أن المبيعات التي تحققها السيارات الكهربائية ستلعب دورًا رئيسيًا في تحقيق النمو لهذه الصناعة، حيث من المقرر أن يتم طرح الطرازات الجديدة منها في السوق العام المقبل.

لمحة حول أهم الأحداث الأخيرة في سوق السيارات الكهربائية

تعرضت صناعة السيارات، بما فيها السيارات الكهربائية، لضربة قوية في النصف الأول من عام 2020 بسبب إغلاق المصانع على إثر تفشي فيروس كورونا وانخفاض الإقبال عليها وعدم التيقن من استقرار الاقتصاد. ومع بداية النصف الثاني من عام 2020 وبداية عام 2021، شهدت مبيعات السيارات انتعاشًا بشكل أسرع من المتوقع، وذلك بفضل الطلب المكبوت والتوجه نحو التنقل الشخصي في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي.

ولكن في ظل زيادة الطلب على السيارات، أصبحت الصناعة تحت وطأة أزمة أخرى، وهي مشكلة انخفاض المعروض من الرقائق الإلكترونية. فقد تسببت تلك الأزمة العالمية وذلك المخزون الضعيف في التأثير بالسلب على مقدار مبيعات السيارات منذ منتصف عام 2021، حيث تشير التوقعات المتشائمة إلى استمرار العجز في الرقائق حتى عام 2022.

ومع ذلك، فإن أهم العوامل التي تمكنت من الصمود بقوة حتى في مواجهة هذا الشح في الرقائق هو ارتفاع مبيعات السيارات الكهربائية، وذلك بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية (EIA)، حيث شهدت عمليات تسجيل السيارات الكهربائية ارتفاعًا عالميًا بنسبة 41% في عام 2020. وكما أشارت التوقعات أيضًا إلى أن مبيعات السيارات الكهربائية العالمية ستشهد ارتفاعًا بنسبة 168% في عام 2021 مقارنةً بمستويات عام 2019.

ولكي تدخل إلى عالم الاستثمار في أسهم هذه الشركات العالمية بنجاح فأنت بحاجة إلى منصة تداول تتمتع بالموثوقية والأمان.

تابع القراءة معنا حتى تتعرف على كيفية الاستفادة من هذا الجنون المتصاعد الذي يشهده قطاع السيارات الكهربائية، حيث سنلقي الضوء على أفضل الأسهم المتوقعة للاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية للأشهر المقبلة في عام 2022.

ما هي أفضل الأسهم للاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية للأشهر المقبلة؟

– سهم “تسلا” (TSLA): تعتبر شركة “تسلا” أولى الشركات التي حظيت بثقة كبيرة في قطاع صناعة السيارات الكهربائية، حيث ارتفعت أسهمها بنسبة 53.9% منذ بداية هذا العام إلى الآن. وتشير التوقعات إلى استمرار هذا الزخم. وصلت قيمة شركة “تسلا” حتى الآن إلى أكثر من 1 تريليون دولار، وهي في طور الاستعداد لاستقبال المزيد من الطلبات المتزايدة على سياراتها من طرازي 3 وY. وقد تمكنت الشركة من تحقيق إنجاز فريد من نوعه في الربع الأخير من العام الماضي من خلال عمليات الإنتاج والتسليم القياسية التي قامت بها.

وتتوقع “تسلا” أن تنجح خلال الفترة المقبلة في تحقيق متوسط ​​نمو سنوي بنسبة 50% في عمليات تسليم السيارات. وتعتبر الصين السوق الأضخم للسيارات الكهربائية، حيث يركز مصنع شنغهاي عمله على توسيع إيرادات شركة “تسلا”.

وفي ظل كل الدعم المتوفر لهذه الصناعة، يُتوقع أن تتمكن “تسلا” من الحفاظ على مسارها المتصاعد خلال عام 2022 كذلك.

– سهم “نيو” (NIO): على الرغم من الانخفاض الذي شهدته أسهم شركة “نيو”، والتي يقع مقرها الرئيسي في الصين، بحوالي 40% منذ بداية العام، إلا أن التوقعات تشير إلى انتعاش أسهمها مرة أخرى في عام 2022 في ظل الأجواء الإنتاجية المشجعة والشعبية المتزايدة التي تتمتع بها سياراتها من طرازات EC6 وES6 وES8. كما وتعتزم “نيو” تقديم ثلاث منتجات جديدة في العام المقبل، وتشمل السيارة من طرازET7، حيث من المقرر أن تنطلق عمليات التسليم الخاصة بها في الربع الأول من عام 2022.

وقامت الشركة التي تتخذ من شنغهاي مقرًا لها، بمضاعفة مبيعات شهر نوفمبر 2021 إلى أكثر من الضعف، كما قامت الشركة بتسليم ما يُقدر بـ 10 آلاف سيارة على مستوى الصين، بزيادة تبلغ 106% مقارنةً بعام 2020.

وعلى الرغم من الأداء المتراجع لسهم شركة “نيو” العام الفائت، إلا أن قرار الاستمرار في الاستثمار فيه في الأشهر القادمة يعتبر قرارًا حكيمًا حيث يبدو أنه مؤهلًا لمعاودة الارتفاع هذا العام.

– سهم “جنرال موتورز” (GM): ارتفعت أسهم عملاق صناعة السيارات الأميركية “جنرال موتورز” بنسبة 37.6% خلال العام المنصرم. وتوجد بالتأكيد احتمالية كبيرة لعودة السهم للصعود في عام 2022، وقد صرح “ماري بارا”، الرئيس التنفيذي للشركة، في فعاليات “يوم المستثمر” الذي أُقيم في شهر أكتوبر بأن الشركة في مسارها الصحيح لتكون من ضمن الشركات الرائدة في قطاع صناعة السيارات الكهربائية في السوق الأمريكية.

تعمل شركة “جنرال موتورز” حاليًا على طرح 30 طراز جديد من سياراتها الكهربائية بحلول نهاية عام 2025، حيث بدأت بالفعل في تسليم سيارات من طراز “بيك أب” الكهربائية التي يتم ترقب طرحها منذ مدة. وتتوقع الشركة ارتفاع الإيرادات السنوية لإنتاجها من السيارات الكهربائية من 10 مليارات دولار خلال عام 2023 إلى نحو 90 مليار دولار بحلول نهاية هذا العقد.

ونظرًا إلى الأهداف الطموحة التي وضعتها شركة “جنرال موتورز” في مجال صناعة السيارات الكهربائية، من المتوقع أن تتمكن الشركة من الحفاظ على مركز جيد في البورصات العالمية في عام 2022 بطبيعة الحال.

– سهم “فورد” (F): شهدت أسهم شركة “فورد” ارتفاعًا بأكثر من 135% خلال عام 2021، ومن المتوقع أن يستمر السهم الخاص بها في الحفاظ على تفوقه في عام 2022 كذلك، نظرًا للأجواء الإنتاجية المشجعة. وعلى الرغم من تحقيق سيارة “موستنج” الكهربائية نجاحًا كبيرًا بالفعل ومساهمتها في زيادة مبيعات شركة “فورد”، إلا أن النسخة الكهربائية المنتظرة من مركبة “بيك أب” الأكثر مبيعًا ستساعد على توسيع فرص

الشركة.

وقد أكدت شركة “فورد” في وقت سابق من نهاية العام الماضي أن لديها بالفعل 200 ألف حجز للمركبة الكهربائية الخاصة بها، ورجحت حينها أن تبدأ في عمليات التسليم خلال العام الحالي. وتستمر “فورد” في جهودها لتعزيز تكنولوجيا البطاريات والبرمجيات الخاصة بها، جنبًا إلى جنب مع إبرام مجموعة من صفقات المشاريع المشتركة في مجال تكنولوجيا السيارات الكهربائية، الأمر الذي يبرز رؤية النمو الخاصة بها.

لقد اقتربت “فورد” من أعلى مستوياتها في نهاية العام الفائت، ومن المتوقع أن تنطلق بقوة أكبر في مجال صناعة السيارات الكهربائية في غضون الأشهر القادمة من هذا العام.

– سهم ” إكس بانغ” (XPEV): في حين يُتوقع ارتفاع معدلات التسليم لدى شركة “إكس بانغ” هذا العام مقارنةً بعام 2021، إلا أن أغلب الظن أن الشركة ستستمر في تفوقها على منافسيها المحليين. تعمل “إكس بانغ” على توسيع إنتاجها من الطرازات الخاصة بها، حيث قامت مؤخرًا بإطلاق سيارتها الجديدة “سيدان”، والتي قد يتم طرحها للبيع في عام 2022.

وتخطط الشركة في عام 2022 أيضًا إلى زيادة توسعها عالميًا عن طريق دخول أسواق جديدة مثل الأسواق الأوروبية في هولندا والسويد والدنمارك، وذلك في إطار تحقيق هدف طويل الأجل يتلخص في بيع ما يقارب من نصف السيارات التي تقوم بإنتاجها خارج الصين. وقد ارتفعت مبيعات شركة “إكس بانغ” بنحو أكثر من ثلاثة أضعاف في نوفمبر من عام 2021، وذلك بزيادة تُقدر بـ 270% مقارنةً بعام 2020.

ما هي أفضل طريقة للاستثمار في أسهم السيارات الكهربائية؟

نظرًا إلى هذه المنافسة الكبيرة في مجال صناعة السيارات الكهربائية، فإنه يُنصح أن يقوم الراغبون في الاستثمار في هذا المجال باتباع نهج استثماري متنوع. فبدلًا من وضع البيض كله في سلة واحدة واختيار شركة واحدة أو اثنتين فقط من أجل وضع استثمارك فيها، ضع في اعتبارك أن تقوم بتوزيع رأس المال بشكل متنوع على مجموعة من أسهم السيارات الكهربائية التابعة لشركات مختلفة. سيساعدك اتباع هذا النهج على تقليل المخاطر التي تنطوي على التداول بالأسهم، بل وربما يساهم أيضًا في تحسين الفرص أمامك لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من النمو المتزايد الذي يشهده هذا القطاع.

وسواء كنت مستثمرًا مبتدئًا أو محترفًا، فإن اختيارك لوسيط مالي موثوق مثل شركة أكسيا سيفتح لك المجال للتداول في معظم أسهم الشركات الكبرى حول العالم وسيضمن لك تجربة تداول مريحة خالية من التلاعب. ابدأ مشوارك الناجح في الاستثمار مع أكسيا الآن!

رابط مختصر