أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية”، مساء الجمعة، مسؤوليته عن هجوم انتحاري على مسجد شيعي (الحسينية) في مدينة قندهار الأفغانية.

وأسفر التفجير، الذي وقع خلال صلاة الجمعة، عن مقتل ما لا يقل عن 62 شخصًا، وإصابة أكثر من 70، وفقًا للإحصاءات التي أوردتها وكالات الأنباء، فيما قال مسؤولون في المستشفى المركزي بالمدينة إنهم استقبلوا 32 جثة، و 53 جريحًا. يعتقد أن عددًا كبيرًا من الجثث كانت ممزقة بسبب الانفجار، خاصة أنه حدث في مكان شبه مغلق.

يشار إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” كان قد أعلن مسئوليته عن التفجير الذي وقع يوم الجمعة الماضي داخل مسجد أيضًا في مدينة خان آباد، وأسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة نحو 140 آخرين.

قبل أسبوعين، فجر انتحاري من تنظيم داعش نفسه داخل مسجد في العاصمة كابول، مما أدى إلى مقتل 8 أشخاص وإصابة العشرات.

وأعلن التنظيم مسؤوليته عن عدة هجمات في مناطق متفرقة من أفغانستان، أبرزها تفجير ضخم على بوابات مطار العاصمة كابول، في أغسطس الماضي، أودى بحياة جنود أمريكيين وعشرات الأفغان.