سيطرت حركة “طالبان” على مدينة جلال آباد، عاصمة إقليم ننجرهار شرقي أفغانستان، دون قتال، حسبما أفادت وكالات، فجر الأحد.

وصرح مسؤول أفغاني مقره جلال آباد: “لا توجد اشتباكات في الوقت الحالي في جلال آباد لأن الحاكم استسلم لطالبان”.

وأضاف: “السماح لطالبان بالمرور هو السبيل الوحيد لإنقاذ أرواح المدنيين”، بحسب ما أوردته “رويترز”.

كما أكد مسؤول أمني غربي سقوط المدينة التي تعد من آخر المدن التي ظلت تحت سيطرة الحكومة إلى جانب العاصمة كابول.

وأعلن الناطق باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، عبر حسابه على تويتر، السيطرة على المدينة.

: خلال العملية الجهادية فتح تم احتلال مدينة جلال آباد مركز ننجرهار بالكامل. قبل لحظات من استيلاء المجاهدين على المحافظ والمخابرات وقائد الشرطة وجميع المرافق. كما سقطت جميع الأدوات والمعدات والمعدات في المحافظة في أيدي المجاهدين.

– ذبيح الله (..ذبــــیح الله م) (@ Zabehulah_M33)

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لمقاتلي الحركة وهم يدخلون مدينة جلال آباد وسط ترحيب عدد من المدنيين بهم.

سكان جلال أباد يرحبون بالمجاهدين. الشعب المجيد يرحب بالمجاهدين. أرسل أهل جلال أباد للترحيب بالمجاهدين. وقد دخل المجاهدون. قناة د.محمد نعيم ميديا ​​إماراتية برقية 1

– عطا الله (@ Attaull47028257)

شعب أفغانستان يرحب بالطلاب.

– عابد يونس (@ abid51921941)

يأتي سيطرة طالبان على جلال آباد بعد ساعات من سيطرتها على مدينة مزار الشريف الاستراتيجية، عاصمة إقليم بلخ، شمال أفغانستان.

🔴 رويترز بحسب مصدر مسؤول تسيطر طالبان على مدينة جلال آباد الأفغانية وتستولي على كميات كبيرة من الأسلحة !! عشرين عاما دربت أمريكا الجيش الأفغاني وهذه النتيجة لمن يرغب في البقاء متدربا في العراق ولا يرى الشمس من الغربال عمه اليمية (ثاري الحشد ياناس رحمة).

– ابوجرام (AboGharam_)

كما أعلنت الحركة أن مقاتليها سيطروا، مساء السبت، على مركز ولاية لاجمان شرقي أفغانستان، فيما ذكرت وسائل إعلام أفغانية أن الحركة تسيطر الآن على الطريق السريع بين كابول وجلال آباد.

وفي وقت سابق، السبت، وسعت “طالبان” سيطرتها إلى أقاليم جديدة أبرزها بكتيا وباكتيكا ولوجار، وبذلك أصبحت الحركة تبعد نحو 50 كيلومترًا عن العاصمة كابول.

أكدت وسائل إعلام أفغانية وجود مفاوضات بين طالبان وزعماء قبائل لتسليم مدينة جلال آباد دون قتال، فيما ترددت أنباء عن استقالة وشيكة للرئيس الأفغاني أشرف غني، الذي تكبدت قواته هزائم ثقيلة على يد عناصر الحركة. مقاتلين، منذ أسابيع.

خلال عملية الانتصار، جلال أباد، عاصمة إقليم ننجرهار، تم غزوها بالكامل والاستيلاء عليها من قبل المجاهدين. قبل لحظات سقط مكتب المحافظ والمخابرات ومقر الشرطة وجميع المرافق في أيدي المجاهدين. تم تسليم جميع المركبات والمعدات والإمدادات في المحافظة للمجاهدين

– ظمظلوم افغانستان 🏳️ (@ Waer35038789)

بعد وقت قصير من اقتراب طالبان من العاصمة الأفغانية، حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن الحركة مساء السبت من “رد عسكري عنيف” إذا تضررت أرواح الدبلوماسيين أو الموظفين الأمريكيين هناك.

وصرح بايدن إنه بعد التشاور مع فريقه للأمن القومي قرر إرسال نحو خمسة آلاف جندي أمريكي بزيادة ألفي جندي عن العدد المقرر، موضحا أن هؤلاء الجنود سينتشرون في أفغانستان لتنظيم الإخلاء وإنهاء المهمة الأمريكية بعد عشرين عاما. الاحتلال.

وفقًا لأحدث البيانات، تسيطر طالبان حاليًا على ما لا يقل عن 21 من أصل 34 مقاطعة أفغانية.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية تقارير تؤكد استعداد واشنطن لإخلاء سفارتها بشكل كامل في كابول، بعد تدمير وإتلاف وثائق ومواد حساسة، خوفًا من اجتياح طالبان لها.