أعلن الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي، تشكيل مجلس تنسيقي بأعضائه للعمل على ضمان انتقال سلمي للسلطة في البلاد، بعد ساعات من إعلان طالبان دخول العاصمة كابول، وخروج الرئيس أشرف غني من البلاد.

وصرح كرزاي على تويتر، “بعد مغادرة السيد أشرف غني ومسؤولين البلاد، وبهدف منع الفوضى وتقليل معاناة الناس وتحسين إدارة الشؤون المتعلقة بالسلام والتداول السلمي للسلطة، قام المجلس التنسيقي المكون من د. عبد الله عبد الله، رئيس المجلس الأعلى للمصالحة، تم تشكيل حركة وطنية، جهادي الزعيم قلب الدين حكمتيار والرئيس الأسبق حامد كرزاي.

يقول الرئيس السابق حميد كرزاي إنه من أجل منع الفوضى وتقليل معاناة الناس وإدارة الشؤون المتعلقة بالسلام والنقل السلمي بشكل أفضل، تم تشكيل مجلس التنسيق من قبل عبد الله عبد الله قلب الدين حكمتيار هو نفسه.

– TOLOnews (TOLOnews)

وأعلن المتحدث باسم طالبان “ذبيح الله مجاهد”، الأحد، أن عناصر حركته بدأت بالسيطرة على العاصمة الأفغانية كابول ومبانيها الحكومية، بعد أن غادرت قوات الأمن العاصمة.

وأوضح مجاهد في تغريدة على موقع “تويتر”، الأحد، أن الحركة ترغب في بسط سيطرتها على العاصمة كابول بطريقة سلمية، وأنها لا تستخدم القوة لتحقيق هذا الهدف.

وأكد أن عناصر الحركة ستفرض الأمن في العاصمة لمنع أي حالات نهب وسرقة.

وأكد أن الحركة لن تسمح باقتحام منازل المدنيين.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر محلية، أن الرئيس أشرف غني غادر البلاد، تزامنًا مع وصول مقاتلي طالبان إلى أطراف العاصمة كابول.

منذ مايو الماضي، بدأت حركة طالبان في توسيع نفوذها في أفغانستان، بالتزامن مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، والتي من المقرر أن تكتمل بحلول 31 أغسطس.

حتى يوم الأحد، تمكنت طالبان من السيطرة على 31 من أصل 34 مقاطعة أفغانية، بما في ذلك العاصمة كابول.