قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن برلين مستعدة لجميع السيناريوهات حيث تخطط لإجلاء دبلوماسييها وموظفي سفارتها مع استمرار حركة طالبان في التقدم نحو كابول.

وصرح ماس لصحيفة بيلد الصادرة يوم الأحد “أولويتنا القصوى الآن هي سلامة طاقم سفارتنا. لن نخاطر بسقوط مواطنينا في أيدي طالبان. نحن مستعدون لكل السيناريوهات.”

وذكرت الصحيفة أن القوات الجوية الألمانية ستسير غدا الاثنين رحلات نقل عسكرية إلى كابول.

وصرح ماس إن الحكومة الألمانية تسعى للحصول على تفويض من البرلمان لمهمة الإجلاء.

عقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وعدد من أعضاء مجلس الوزراء اجتماعا طارئا يوم السبت وناقشوا كيفية إعادة الموظفين الدبلوماسيين وموظفي المنظمات الألمانية إلى أوطانهم في أقرب وقت ممكن.

وقد بدأ الجيش الألماني بالفعل في الاستعداد.

وصرحت مصادر إنه سيتم نشر مظليين من قوات التدخل السريع هذا الأسبوع.

وسيطرت “طالبان” على مدينة مزار الشريف الرئيسية في شمال البلاد، اليوم السبت، بعد أن استولت على مساحات شاسعة من البلاد في غضون أيام.

تسيطر الحكومة الأفغانية الآن فقط على العاصمة كابول.