يوم الثلاثاء، حثت وزارة الخارجية الأمريكية مرة أخرى المواطنين الأمريكيين في إثيوبيا على مغادرة البلاد على الفور، مضيفة أن واشنطن ليس لديها خطط لتسهيل الإجلاء عبر الطائرات العسكرية أو التجارية.

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية إن مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى القرن الأفريقي، أولوسيغون أوباسانجو، يعتزم العودة إلى إثيوبيا في الأيام المقبلة.

وصرح المسؤول إن الولايات المتحدة ستقيم كيف يمكنها دعم أوباسانجو، بما في ذلك ما إذا كان من المنطقي عودة المبعوث الأمريكي الخاص جيفري فيلتمان، بينما تكثف واشنطن ضغوطها لإنهاء الصراع في إثيوبيا.