ناشد رئيس مجلس أوقاف القدس عبدالعظيم سلهب، الملك الأردني صاحب الوصاية على المقدسات في القدس، أن يبذل قصارى جهده لـ”وقف الاعتداءات على المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى”.

سلهب الذي أكد أنه “على اتصال مع الأردن ساعة بساعة ولحظة بلحظة”، أكد أن الوضع في القدس الآن خطير جدا، حيث “حول الاحتلال ساحات المسجد الأقصى إلى ساحة حرب”، مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية حطمت أبواب المسجد الأقصى، كما استهدفت المصلين في مناطق علوية من أجسادهم.

ووصف سلهب اقتحام المصليات وإطلاق قنابل الغاز داخلها بجرائم الحرب، مؤكدا أن ذلك محرم دوليا.