بحث رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، تطورات الأزمة الحالية بين موسكو وكييف.

وجاءت المحادثات خلال اتصال هاتفي، هو الأول بين “دراجي” و “بوتين” منذ أن شنت روسيا عمليتها العسكرية ضد أوكرانيا في 24 فبراير.

وأشارت تقارير استندت إلى مصادر حكومية إيطالية إلى أن الاتصال بين رئيس الوزراء الإيطالي والرئيس الروسي استمر قرابة الساعة.

وتأتي هذه المكالمة بعد أن أعلن دراجي الأسبوع الماضي، بعد قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أنه سيناقش الوضع في أوكرانيا مع الرئيس الروسي.

يوم الخميس الماضي، حث دراجي بوتين على سحب قواته المسلحة من أوكرانيا “دون قيد أو شرط” وفي أقرب وقت ممكن.

وصرح دراجي عقب اجتماع لمجلس الوزراء إن “إيطاليا والاتحاد الأوروبي وجميع حلفائهم يطالبون الرئيس بوتين بالإنهاء الفوري لإراقة الدماء وسحب قواته العسكرية دون قيد أو شرط خارج حدود أوكرانيا المعترف بها دوليًا”.