علقت الفنانة المصرية ياسمين صبري، بشكل غير مباشر، على تداول خبر انفصالها عن زوجها رجل الأعمال المصري الشهير أحمد أبو هشيمة.

تداولت مواقع صحفية، أمس الأربعاء، أنباء عن انفصال الفنانة المصرية ياسمين صبري عن مواطنها أحمد أبو هشيمة، بعد أن حذفت الصور التي جمعتهما عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي أول تعليق ضمني على خبر انفصالهما، كتبت ياسمين صبري تدوينة باللغة الإنجليزية على موقع “إنستجرام” قالت فيه: “سأصبح أجمل نسخة من نفسي مع كل يوم جديد”. مما يوحي بتأكيد الخبر المتداول.

فاجأت الفنانة المصرية ياسمين صبري وزوجها رجل الأعمال والسناتور المصري أحمد أبو هشيمة متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، بحذف صورهم معًا من حساباتهم الشخصية على موقع إنستجرام للصور والفيديو، وسط أنباء متداولة عن انفصالهم.

جاء سلوك الفنانة ياسمين صبري، وزوجها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، بعد أنباء تداولتها وسائل الإعلام المحلية وكذلك على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، تفيد بأن الطرفين انفصلا بهدوء تام بينهما.

ورغم انتشار أنباء الطلاق، لم يؤكد أو ينفي أي من الطرفين الأخبار المتداولة عن طلاقهما، بل حذف كل منهما صور الآخر التي كانت تملأ حساباتهما الشخصية على “إنستجرام” ؛ من المحتمل أن يكون الطلاق قد حدث بالفعل.

يشار إلى أن آخر ظهور للثنائي كان قبل أسبوع على مائدة إفطار رمضانية في حديقة منزلهما، ونشر الثنائي بعض الصور لهما التي وثقت تلك المناسبة.

يشار إلى أن زواج رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة والفنانة ياسمين صبري كان قبل أكثر من عامين. في 19 أبريل 2020، احتفل الثنائي بزواجهما، بعد حوالي شهر من الإعلان الرسمي عن خطوبتهما.

في ذلك الوقت، لم يكن الزوجان يقيمان حفل زفاف بسبب انتشار فيروس كورونا والتقيد بالإجراءات الاحترازية، والرضا بعقد الزواج وسط تجمع عائلي، ونشر الثنائي صوراً توثق عقد الزواج على حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدر العروسين حينها بيانا بخصوص عقد الزواج جاء فيه: “تقديرا لمحبة الناس ومن يهتم بنا يسعدنا أن نعلن عقد زواجنا في جو عائلي حيث نسعى لتتويجنا”. الخطوبة التي أعلناها لكم خلال الشهر الماضي بعقد الزواج، مع الالتزام التام من جانبنا بكافة الإجراءات والتعليمات. صحة.”

خلال العامين الماضيين، وعقب إعلان زواج أحمد أبو هشيمة والفنانة ياسمين صبري، انتشرت شائعات أكثر من مرة عن انفصالهما، لكن الثنائي تجاهل أحيانًا هذه الشائعات، وتارة أخرى رد أحدهما على شائعات تنتشر بشكل غير مباشر من خلال نشر صورة جمعوها من داخل منزلهم.