قالت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية فلورنس بارلي، الثلاثاء، إن أول طائرة عسكرية فرنسية أجلت مواطنين فرنسيين من أفغانستان، هبطت الليلة الماضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأضافت “بارلي” أن بلادها تعمل على تسيير المزيد من الرحلات الجوية خارج أفغانستان، بحسب “رويترز”.

واستؤنفت، اليوم، الرحلات العسكرية لإجلاء الدبلوماسيين والمدنيين، بعد إخلاء مدرج مطار كابول لآلاف كانوا يسعون للفرار بعد سيطرة “طالبان” على العاصمة.

سيطرت طالبان على كل أفغانستان تقريبًا ودخلت القصر الرئاسي بعد فرار الرئيس الأفغاني أشرف غني من البلاد.

ترسل دول أوروبية عدة طائرات عسكرية لإجلاء رعاياها ودبلوماسييها إلى عواصم خليجية قريبة.