أيمن نور ينفي مزاعم طلبه السري العودة إلى مصر

Admin
2022-05-20T09:34:48+03:00
سياسة

نفى المعارض المصري المقيم بالخارج “أيمن نور”، ما تردد بشأن طلبه العودة إلى مصر، مشيرًا إلى أن له علاقة بجميع التيارات المعارضة في الخارج.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، ردا على ما زعمه الكاتب المصري عبد الله السناوي، أن نور بعث بـ “رسالة سرية”، يطلب فيها العودة إلى مصر والمشاركة في الحوار الوطني المزمع تنظيمه.

وصرح نور بعد أن وضع رابطًا لأقوال الصناوي: “لم أبعث برسالة لأحد، وإذا كانت معلومات الزميل صحيحة، فلماذا لم يطلعنا على اسم المرسل إليه؟ أو نسخة من رسالة؟”

رداً على السناوي (1 من 6) قال الزميل المحترم عبد الله السناوي لـ Extra News إنني بعثت برسالة سرية أطلب فيها العودة إلى مصر والمشاركة في الحوار. الحقيقة هي: – ◀ انا لم ابعث برسالة لاحد، واذا كانت معلومات الزميل صحيحة فلماذا لم يطلعنا على اسم المرسل اليه؟ او صورة للرسالة؟ يتبع

– أيمن نور (AymanNour)

وأضاف: “وإذا كانت الرسالة سرية فكيف علم بها؟ لماذا كشف سرها علانية ؟! وهل العودة للوطن تتطلب طلبًا؟”

(2 من 6) وإذا كانت الرسالة “سرية” فكيف علم بها؟ لماذا تم الكشف عن سرها علنا ​​؟! هل من الضروري العودة إلى المنزل؟ يتبع

– أيمن نور (AymanNour)

وردا على تصريحات السناوي بأن نور أصبح قريبا من الإخوان، قال السياسي المعارض: «علاقتي بالإخوان هي نفس علاقتي مع كل مكونات الجماعة الوطنية المصرية. نحن نتفق ونختلف، وقد تشرفت بانتخابي في أكتوبر الماضي كرئيس. لاتحاد القوات الوطنية المصرية بالخارج.

(3 من 6) قال الزميل عبد الله السناوي إن أيمن نور كان مقرباً – على الأقل سياسياً – من الإخوان، والحقيقة هي: – علاقتي بالإخوان هي نفس علاقتي بكل مكونات المصريين. المجموعة الوطنية – نتفق ونختلف – تشرفت بانتخابي أكتوبر الماضي رئيسا لاتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج.

– أيمن نور (AymanNour)

وتابع: «الإخوان من مكوناتها السبعة التي تعبر عن ألوان الطيف السياسي المصري، وتمنيت ألا يقع الزميل بخبرته الطويلة في فخ التساهل، ويصف كل معارض للسلطة. أو صوت إعلامي مختلف معها، كالإخوان “.

(4 من 6) جماعة الإخوان هي إحدى مكوناتها السبعة التي تعبر عن ألوان الطيف السياسي المصري. تمنيت ألا يقع الزميل بخبرته الطويلة في فخ التساهل ويصف بها كل معارض للسلطة أو صوت إعلامي مختلف، إنه إخوة !! يتبع

– أيمن نور (AymanNour)

واختتم نور حديثه بالقول: “كنت أتمنى ألا ينشغل زميلي العزيز بمن هو قريب لمن؟ حتى لا نرتكب نفس الخطأ. كان يجد فيه شيئاً يستحق المناقشة بدلاً من الترويج للاتهامات. ومعلومات لا أساس لها ولا ظل في الواقع.

(5 من 6) كنت آمل ألا ينشغل زميلي العزيز بمن هو قريب لمن؟ حتى لا نرتكب نفس الخطأ !! أهم ما كنا ننتظره لينشغل به هو رؤيتنا للحوار الوطني، كما يجب أن يكون من وجهة نظرنا، لعله وجد فيه شيئاً يستحق المناقشة، بدلاً من الترويج للاتهامات والمعلومات التي ليس لها أساس أو ظل في الواقع.

– أيمن نور (AymanNour)

رابط مختصر