أين تلبس الدبلة في الخطوبة

Admin
حواء
27 أغسطس 2021

الخطوبة من الأمور المهمة التي يجب أن تتم قبل إتمام الزواج وهي الفترة الخاصة التي يتعرف فيها كل طرف على الآخر ويعرف في وقته العادات والمزاج والأمور الأخرى، وأهم ما في الأمر التي يمكن أن نجدها في الخطوبة هي خاتم الخطوبة، لكن هذا الخاتم يختلف باختلاف البلدان والقبائل والعادات. والتقاليد من بلد إلى آخر، فلنتعرف على مكان ارتداء خاتم الخطوبة.

خاتم خطوبة

خاتم الخطوبة هو خاتم الخطوبة مصنوع من المعدن وخاصة المعادن الثمينة، ويتم ارتداء خاتم الخطوبة في حفلة الخطوبة، ويجب على كل من الشاب والفتاة ارتداء خاتم مميز يدل على الخطوبة، ذلك الحفل الكبير الذي يقام. بحضور الأقارب والأصدقاء والأحباء، ثم يضع الشاب خاتم الخطوبة على إصبع الفتاة ثم تقوم الفتاة بنفس الشيء وتضع الخاتم في إصبع الشاب، وبعد حفل الخطوبة الجميع لا يزال يرتدي ذلك الخاتم المميز، وهو دليل واضح على ارتباطهم ببعضهم البعض، لكن عادة ما نجد أن الخاتم أغلى بكثير بالنسبة للفتاة من الخاتم الذي يرتديه الشاب، لذا فإن خاتمه بسيط. من خاتم الفتاة يتميز ومرصع بالعديد من الأحجار الكريمة، كما توجد بعض العصابات الخاصة بالفتاة والمزينة بأشكال مميزة. عادة الشخص المسؤول عن شراء الخاتم هو الشاب وعائلته، ويحاول شراء خاتم الخطوبة بأشكال مميزة ترضي قرن الفتاة.

أين وضعت الخاتم

مكان لبس خاتم الخطوبة يتأخر من دولة لأخرى لكننا نجد أن خاتم الخطوبة موجود في كل دول العالم منذ القدم. في السابق كان الشاب يشتري الخاتم ويضعه في إصبع الفتاة وخاصة الخاتم في اليد اليمنية. الذي يبقى في نفس المكان حتى موعد الزواج، وفي ذلك الوقت يتم نقل الخاتم من يد إلى دولة أخرى، لكننا نجد أن خاتم الخطوبة موجود في جميع دول العالم، وأنه منذ القدم أخذنا تلك العادات الموجودة في طقوس الخطوبة من الرومان القدماء، عند إعلان الخطوبة بين شخصين، يحتفلان بين العائلة والأصدقاء، ثم يرفع الشاب والفتاة يدها اليمنى، علامة على انتهاء الخطوبة.

خاتم خطوبة الفراعنة

كان خاتم الخطوبة بين قدماء المصريين هو الأول من نوعه حيث كانوا أول من لبسه. خاتم الخطوبة كدليل قوي على الارتباط بين الشخصين، وجاءت فكرة خاتم الخطوبة عند قدماء المصريين من عملات كانت العملة التي كانوا يتعاملون معها في ذلك الوقت، وكانت في شكل حلقات دائرية، ومن هنا تم أخذ الفكرة حيث يأتي الشاب ليضع الخاتم على إصبع الفتاة كدليل على إتمام الخطوبة بينهما.

خاتم الخطوبة الروماني

ارتدى الرومان شيئًا مميزًا جدًا، مثل فرق الخطوبة. مع مرور الوقت تحولت تلك الحلقة من الورود إلى خيط ملون ملفوف حول الخنصر في اليد اليمنى، والدليل على إكمال الخطبة كان اليد اليمنى مرفوعة إلى الأعلى، ثم تم تطويرها واستبدالها بشيء معدني لأنه كان الخيط تالفًا وذابًا، وكان المعدن على شكل دائري، حيث كان المعدن رمزًا للقوم والعلاقة بين شاب وفتاة.

خاتم الخطوبة اليوناني

كان لدى الإغريق عادات غريبة إلى حد ما، فقد اعتادوا على ربط يد الشاب بيد الفتاة بكفة في أيديهم من حديد دائري، ثم بعد ذلك يترك الشاب حصانه وتمشي الفتاة بجانبه، يبقى هذا حتى يصلوا إلى منزلهم.

خاتم الخطوبة في العصر الحديث

تم تطوير الخاتم من وقت لآخر ومن الناس إلى الناس حتى ثبت أن الخاتم مصنوع من الذهب والألماس. يمكن أن تكون مطعمة ببعض الأحجار الكريمة، ثم في القرن السادس عشر ظهر اسم أو إحدى العبارات على الخاتم كاسم الخاطب أو التاريخ.

رابط مختصر