أي أنواع الطفرات يسبب التوقف المبكر لتضاعف dna

Admin
منوعات

ما أنواع الطفرات التي تسبب التوقف المبكر عن تكرار الحمض النووي؟ يعد حدوث طفرة جينية أثناء أو بعد تكرار الحمض النووي أو أثناء عملية تصحيحه أمرًا طبيعيًا لعدة أسباب. التغييرات الأكثر شيوعًا هي الحذف والإضافات والاستبدال وإعادة ترتيب قاعدة واحدة أو أكثر. ما هي الطفرة التي تسبب التوقف المبكر عن تكرار الحمض النووي؟

تعريف الطفرة

يعبر مفهوم الطفرة في علم الأحياء عن التغيير في المعلومات الجينية، أي المعلومات الجينية الحيوية في تسلسل الحمض النووي والكروموسومات التي تحتوي عليها. أو RNA بإدخال قاعدة واحدة أو أكثر، عن طريق حذف قاعدة نيتروجينية واحدة أو أكثر، أو بواسطة جين الينقولات.

إنها طفرة تحدث في موقع معين من الجين، عن طريق استبدال واحد أو بعض أزواج القاعدة النيتروجينية في جزيء الحمض النووي، مما يؤدي إلى تغيير واحد أو أكثر من الكودونات في جزيء الحمض النووي الريبي المنسوخ، وكل كودون من الرموز اليسرى لحمض أميني معين. يمكن تمييزه في ثلاث حالات:

  1. استبدال كودون بآخر يرمز لحمض أميني مختلف، مما يسبب تغيرًا طفيفًا في البروتين الناتج. على سبيل المثال، يحدث فقر الدم المنجلي بسبب استبدال جين بيتا غلوبين الذي ينتج عنه تغيير حمض أميني واحد في البروتين الناتج.
  2. تبادل كودون بآخر يرمز لنفس الحمض الأميني وبالتالي لا يؤدي إلى أي تغيير في البروتين الناتج، والذي يعرف بالطفرة الصامتة.
  3. يؤدي تغيير الكودون إلى ترميز حمض أميني معين في أحد أكواد الإيقاف وله تأثيرات خطيرة، خاصة وأن البروتين الناتج غير مكتمل وربما غير وظيفي، وليس لأداء المهام المخصصة له.

من خلال العرض أعلاه، خلصنا إلى أنه إذا كان هناك تغيير في زوج النيوكليوتيدات في طفرة الاستبدال، فإن تأثير الحمض الجديد على البروتين الناتج يكون ضئيلًا، نظرًا لأن معظم الأحماض الأمينية لها أكثر من كودون واحد مسؤول عن إنتاجها. لا يغير سلسلة الأحماض الأمينية التي يتكون منها البروتين.

رابط مختصر