إثيوبيا تطور منافسا محليا لفيسبوك وتطبيقات أخرى

Admin
سياسة
24 أغسطس 2021

قالت وكالة الحكومة الإثيوبية لأمن الاتصالات، الإثنين، إن إثيوبيا بدأت في تطوير منصة لمواقع التواصل الاجتماعي للتنافس مع فيسبوك وتويتر وواتساب، رغم أنها لا تنوي حظر خدمات هذه الشركات العالمية.

يبدو أن الحكومة الإثيوبية تخطط لمواصلة قطع الاتصالات مع مواطنيها، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي. دخلت إثيوبيا في نزاع مسلح منذ العام الماضي. وتكبدت بين الحكومة الفيدرالية وجبهة تحرير تيغراي الشعبية، التي تسيطر على إقليم تيغراي شمال البلاد، خسائر فادحة حتى الآن، ساعدها إطلاق منصات اجتماعية بديلة للسيطرة على المطبوعات داخل حدودها.

قال مدير وكالة أمن شبكة المعلومات الإثيوبية (INSA)، شوميت جيسو، إن الحكومة تريد استبدال “فيسبوك” و “تويتر” و “واتساب” و “زووم” بمنصات محلية.

اتهم شوميت فيسبوك بحذف المنشورات وحسابات المستخدمين التي تنشر الواقع الحقيقي لإثيوبيا.

اتهمت مجموعات حقوقية دولية الحكومة الإثيوبية بالإغلاق غير المبرر لخدمات وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وواتس آب، خلال العام الماضي.

وامتنع شوميت عن تحديد الجدول الزمني والميزانية والتفاصيل الأخرى لمشروعه، لكنه قال لرويترز إن إثيوبيا لديها خبرة محلية في تطوير المنصة ولن تستخدم الأجانب للمساعدة.

رابط مختصر