إسرائيل تبدأ عدوانا على غزة وتغتال قياديا بارزا في “الجهاد الإسلامي”

Admin
2022-08-05T17:51:44+03:00
سياسة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، بدء حملة عسكرية ضد حركة “الجهاد الإسلامي” في غزة تحت اسم “الفجر الصادق”، واغتيال أحد قياداتها البارزة في غارة جوية.

وشن جيش الاحتلال غارات على قطاع غزة وأعلن عن “حالة خاصة” على الجبهة الداخلية.

وذكرت تقارير إعلامية أن طائرات الاحتلال قصفت مواقع عسكرية ومراصد لحركة “الجهاد الإسلامي” في مناطق متفرقة من غزة.

وأوردت وسائل إعلام، أنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى في غارة إسرائيلية على برج سكني في غزة.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في غزة، رفع حالة التأهب والاستعداد في جميع مستشفيات غزة، في أعقاب الغارات الإسرائيلية.

كما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بتوجيهات لسكان البلدات والمستوطنات المحاذية لقطاع غزة بالبقاء بالقرب من الملاجئ.

وأصدرت حركة الجهاد الإسلامي بيانا قالت فيه: “بدأ العدو حربا تستهدف أبناء شعبنا، وعلينا واجب الدفاع عن أنفسنا وشعبنا”.

واضافت “لن نسمح للعدو بتمرير سياساته الهادفة الى تقويض المقاومة والصمود”.

من جهتها قالت حماس إن “العدو الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة وعليه أن يدفع الثمن ويتحمل كامل المسؤولية عنها”، مضيفة: “العدو هو الذي بدأ التصعيد ضد المقاومة في غزة وعليه أن يتحملها”. المسؤولية.”

رابط مختصر