أضرب نحو 300 عامل في مزارع العبدلي الكويتية، الثلاثاء، لعدم استلام رواتبهم.

وبحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية، انتقل رجال وزارة الداخلية إلى مكان الإضراب واستمعوا إلى إفادات 300 عامل مضرب، حيث تبين أنهم لم يتلقوا رواتبهم. .

وبحسب الصحيفة، فقد تم إطلاع رجال الأمن على الظروف المعيشية السيئة للعمال، وطُلب من العمال إنهاء إضرابهم بعد حضور مسؤولي الشركة وتلقيهم وعودًا بدفع رواتبهم وتحسين مستوى معيشتهم.

تأثرت معظم الشركات الكويتية، كغيرها من الشركات في العالم، بتفشي فيروس كورونا، مما أجبر الكثير منها على تأخير وفي كثير من الحالات خفض رواتب العمال.