أعلنت شركة الطاقة الرائدة في ولاية تكساس الأمريكية Brazos Electric Power عن إفلاسها، وتقدمت بطلب إفلاس وحماية من الدائنين.

وتسببت موجة الصقيع الشديد وتساقط الثلوج بكثافة في ولاية تكساس إلى اضطرابات في عمل شبكة الكهرباء في الولاية، ونتيجة ذلك حرم ملايين السكان كليا أو جزئيا من الكهرباء.

ونتيجة لذللك رفعت شركات الطاقة القادرة على مواصلة العمل الأسعار، ما أدى لوصول السكان فواتير كهرباء ضخمة.

وطلبت شركة Brazos Electric Power  من المحكمة التماس الحماية من المقرضين، نيتجة لتداعيات العاصفة الثلجية.

وقدرت الشركة حجم أصولها والمطالبات بما يتراوح بين مليار و10 مليارات دولار.