إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين.. وصول طائرة مساعدات إلى تونس لتلبية احتياجات القطاع الصحي التونسي

Admin
2021-09-01T23:32:15+03:00
سياسة

تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – وصلت إلى تونس اليوم طائرة إغاثة تحمل 2000 اسطوانة أكسجين طبي، تمثل الدفعة الأولى من الأكسجين ومستلزماته. والتي تم تأمينها من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. المساهمة في تلبية احتياجات القطاع الصحي التونسي بما يساعد على تجاوز آثار جائحة كورونا (كوفيد 19).

وكان من بين الحاصلين على الطائرة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس الدكتور عبدالعزيز بن علي الصقر ومدير عام الصحة العسكرية مصطفى الفرجاني والمستشار الأول لرئيس الجمهورية. الجمهورية التونسية مسؤول الامن الوطني الفريق عبد الرؤوف عطالله.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أعرب مدير عام الصحة العسكرية مصطفى الفرجاني عن خالص شكره لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.، وسمو ولي العهد – حفظهم الله – على المساعدات الطبية المقدمة للشعب التونسي، مشيرًا إلى أن هذا الموقف ليس مفاجئًا للمملكة وقيادتها الكريمة، وأن الشعب التونسي لن ينسى الشعب السعودي. دعم لهم في محنتهم.

وشدد على أن المساعدات الطبية السعودية كان لها أثر كبير في دعم الجهود الطبية التونسية في مواجهة هذا الوباء، مشيرا إلى أن المساعدات التي وصلت اليوم وتضمنت كميات من الأكسجين الطبي ستفيد أعدادا كبيرة من المرضى الذين هم في أمس الحاجة إليها.

وشكر المستشار الأول لرئيس الجمهورية المكلف بالأمن الوطني الفريق عبد الرؤوف عطالله بدوره، المملكة العربية السعودية على مساعدتها الصحية القيمة والتي جاءت لدعم تونس في مواجهتها لوباء كورونا.

وأوضح أن المساعدات الطبية التي أذن بها خادم الحرمين الشريفين – نصره الله – قدمت دعما كبيرا لتونس في التغلب على الوباء والحد من انتشاره.

وصرح: إن المساعدات المختلفة التي خصصتها المملكة لتونس والتي تضمنت كميات كبيرة من اللقاحات ضد الفيروس والمواد الطبية وكميات كبيرة من مولدات الأوكسجين والأكسجين للمستشفيات ستعمل على النهوض بالنظام الصحي التونسي وزيادة مرونته في وجهه. الوباء “.

من جانب آخر أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس الدكتور عبدالعزيز بن علي الصقر أن هذه المساعدات تأتي استمراراً للمساعدات الطبية التي قدمتها المملكة سابقاً للجمهورية التونسية في الفترة الماضية لمواجهة وباء كورونا داخل الجسر الجوي الذي وجهه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – إلى تونس، مبينا أن هذه الدفعة الجديدة من المساعدات لتونس الشقيقة هي مبنى جديد. كتلة من التعاون والتآزر بين البلدين عنوان جديد لتطوير التعاون السعودي التونسي ووحدة المصير.

وتأتي هذه المساهمة تأكيداً على عمق العلاقات الأخوية المتينة التي تربط قيادتي البلدين الشقيقين.

رابط مختصر