استعادت إيران، الأحد، حقها في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد نحو عام من الخسارة المؤقتة، وبعد أن سددت رسوم العضوية المستحقة عليها للمنظمة والبالغة 18.4 مليون دولار.

فقدت إيران حقها في التصويت في الأمم المتحدة أوائل العام الماضي بسبب عدم دفع تلك الرسوم، حيث تم الدفع من أصول إيرانية مجمدة في كوريا الجنوبية.

يمثل مبلغ 18.4 مليون دولار الحد الأدنى للمتأخرات المستحقة على طهران للأمم المتحدة.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة ماجد تخت روانجي، تأكيده عملية دفع رسوم العضوية.

وصرح رافانتشي إن “جمهورية إيران الإسلامية، بصفتها عضوًا نشطًا في الأمم المتحدة، ملتزمة دائمًا بدفع مستحقات عضويتها في الوقت المحدد وقد أظهرنا ذلك عمليًا”.

وأضاف “لسوء الحظ، واجهنا للعام الثاني على التوالي مشكلة في دفع رسوم العضوية بسبب فرض عقوبات أمريكية قاسية وأحادية الجانب على إيران”.

وفي كانون الثاني (يناير) 2021، فقدت إيران مؤقتًا حق التصويت بعد أن أغلقت الولايات المتحدة قنواتها المالية المعتادة، مما دفع طهران لبدء مفاوضات مع الأمم المتحدة بشأن هذه القضية. كان أحد مقترحات طهران هو سداد ديون الأصول الإيرانية المحظورة في كوريا الجنوبية.

في وقت سابق، يوم الأحد، أعلنت كوريا الجنوبية دفع جزء من أموال إيران المجمدة للأمم المتحدة، بالتعاون مع الولايات المتحدة.

وصرحت وزارة المالية الكورية: “تم استكمال دفع 18 مليون دولار بالتعاون مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة، بعد أن تقدمت إيران بطلب عاجل لسداد المبلغ المستحق”.

وأضافت: “حق إيران في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة يجب أن يُعاد فورًا مع دفع هذا المبلغ”.

ودفعت حكومة كوريا الجنوبية المبلغ “بعد التشاور مع المنظمات الدولية ذات الصلة، بما في ذلك مكتب الأصول الأجنبية الأمريكي”، بحسب وكالة “يونهاب” الكورية.