قال نائب الرئيس الإيراني محمد مخبر يوم السبت إن نجاح المحادثات النووية في فيينا أمر مستبعد للغاية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن مخبر قوله “خطتنا لحكم البلاد لا يمكن أن تستند إلى رفع العقوبات عن بلادنا”.

واضاف “يجب ان نفترض ان النظام المهيمن لن يرفع هذه العقوبات”.

وأوضح أن الحكومة الجديدة في طهران ستواصل العمل على رفع العقوبات عن البلاد، مشيرًا إلى أن المرشد الأعلى “علي خامنئي” والرئيس “إبراهيم رئيسي” يعلقان أهمية كبيرة على هذا الملف.

“لكن من غير المرجح أن نكون قادرين على تحقيق أي شيء بسبب الهيمنة”.

اختتمت إيران في 20 يونيو / حزيران الجولة الأخيرة من المفاوضات النووية مع مجموعة “4 + 1” بمشاركة أمريكية غير مباشرة، بهدف إحياء الاتفاقية الموقعة عام 2015، والتي انسحبت منها إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” في. أوائل مايو 2018.

والاثنين اكدت الخارجية الايرانية ان “طهران ستعود الى المفاوضات في حال تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة ابراهيم رئيسي” التي كان اول قرار لها منذ توليها منصبه تعيين مخبر نائبا له.