اتفاق صيني خليجي على شراكة استراتيجية وإنشاء منطقة تجارة حرة

Admin
2022-01-14T07:10:19+03:00
إقتصاد

واتفقت الصين ودول مجلس التعاون الخليجي على عدة قضايا من بينها ضرورة إقامة علاقات شراكة استراتيجية واستكمال مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بينهما “في أقرب وقت ممكن”.

وأعلنت الصين عن دعمها “لدور أكبر للمجلس في الشؤون الدولية والإقليمية”، فيما أعرب مجلس التعاون الخليجي عن تقديره الكبير لـ “الثقل الكبير والدور المهم للجانب الصيني في الشؤون الدولية والإقليمية”.

جاء ذلك في بيان مشترك أعقب لقاء بين الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف ومستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي في ووشي بمقاطعة جيانغسو بالصين.

وأعرب المجلس عن متابعته “باهتمام لمبادرة النقاط الخمس الخاصة بتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط” التي طرحها وانغ يي نيابة عن الجانب الصيني خلال زيارته للمنطقة في مارس 2021.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لمدى تطور العلاقات الخليجية الصينية، وأكدا أن تعزيز التعاون الخليجي الصيني يتماشى مع المصالح الأساسية وطويلة الأمد للجانبين.

واتفق الجانبان على “ضرورة إقامة علاقات شراكة استراتيجية بين دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية الصين بأسرع ما يمكن، بهدف تعميق مجالات التعاون المشترك، ورفع مستوى التعاون العملي ومواجهة التحديات، بشكل أكبر. يحقق تنمية مشتركة ويخدم المصالح المشتركة “.

كما اتفقا على التوقيع على خطة العمل المشتركة للحوار الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون والصين بين 2022 و 2025 في أسرع وقت ممكن.

كما ان “الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون الخليجي والصين عقدت في العاصمة السعودية الرياض في موعدها للجانبين”.

رابط مختصر