ارتفاع انبعاثات الكربون من قطاع الطاقة إلى مستوى قياسي في 2021

Admin
2022-03-10T14:02:05+03:00
سياسة

ارتفعت انبعاثات الكربون من قطاع الطاقة حول العالم إلى مستوى قياسي خلال العام الماضي، مع تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات وباء “كورونا”.

أظهر تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية، أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بقطاع الطاقة في العالم ارتفعت بنحو 6٪، لتصل إلى 36.3 مليار طن.

من حيث القيمة المطلقة، كانت الزيادة في انبعاثات الكربون العالمية بمقدار 2.1 طن هي الأكبر في التاريخ، أكثر من تعويض الانخفاض بنسبة 5.2 ٪ الذي تسبب فيه الوباء العام الماضي.

ارتفع الطلب على الطاقة في عام 2021 بسبب الظروف الجوية، مما أدى إلى زيادة حرق الفحم، بالتزامن مع ارتفاع أسعار الغاز، وعلى الرغم من أن توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة سجل أكبر نمو سنوي له على الإطلاق.

وفقًا للتقرير، ارتفعت الانبعاثات من استخدام الفحم إلى مستوى قياسي بلغ 15.3 مليار طن، حيث شكل الوقود الأحفوري أكثر من 40٪ من إجمالي النمو في انبعاثات الكربون العالمية في عام 2021.

كما ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الغاز الطبيعي إلى 7.5 مليار طن، متجاوزة مستويات 2019.

بينما ظلت انبعاثات الكربون من النفط أقل بكثير من مستويات ما قبل الجائحة، بسبب الانتعاش المحدود في نشاط النقل العالمي في عام 2021، لا سيما في قطاع الطيران.

كانت الصين الاقتصاد الرئيسي الوحيد الذي شهد نموًا في عامي 2020 و 2021، لقيادة الزيادة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم.

في عام 2021 وحده، ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الصين فوق 11.9 مليار طن، وهو ما يمثل 33٪ من الإجمالي العالمي.

في الولايات المتحدة، كانت انبعاثات الكربون العام الماضي أقل بنسبة 4٪ من مستواها في عام 2019.

ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الهند فوق مستويات عام 2019 العام الماضي، مدفوعة بالنمو في استخدام الفحم لتوليد الطاقة، والذي ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، بعد ارتفاعه بنسبة 13٪ على أساس سنوي.

يشار إلى أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العديد من البلدان الأخرى كانت أقل في عام 2021 مقارنة بعام 2019، وفي الولايات المتحدة، كانت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 4٪، بينما كانت أقل في الاتحاد الأوروبي بنسبة 2.4٪.

بناءً على النتائج، تحث وكالة الطاقة الدولية البلدان على اتخاذ تدابير عاجلة لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتكثيف الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

رابط مختصر