اغتيال خدائي.. إيران تشكل لجنة تحقيق والحرس الثوري يتوعد

Admin
2022-05-23T19:42:19+03:00
سياسة

أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي، اليوم الاثنين، عن تشكيل لجنة مشتركة للأجهزة الأمنية والعسكرية لمتابعة التحقيقات في اغتيال العقيد بالحرس الثوري صياد خضائي الذي اغتيل في العاصمة طهران الأحد.

وأضاف “الوحيدي”، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، أن نتائج التحقيقات في اغتيال “الخضاعي” ستعلن بعد استكمالها.

بدأت السلطات الإيرانية، منذ الأحد، إجراءات اعتقال مسلحين فارين من العدالة بعد أن نفذوا عملية اغتيال “خُضائي” قرب منزله في شارع “مجاهدي الإسلام” في طهران، بحسب بيان للحرس الثوري الإيراني.

وأشار البيان إلى أن مسلحين أطلقوا النار من دراجة نارية على سيارة خضاعي، وأن الأخير أصيب في رأسه أدى إلى وفاته.

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية شبه الرسمية عن المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف قوله إن اغتيال “خضوعي” يزيد من “تصميم الحرس الثوري على مواجهة أعداء الأمة الإيرانية”.

تعهد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الاثنين، بالثأر لمقتل خداعي الذي شارك في مهمات الحرس الثوري الإيراني داخل الأراضي السورية.

بدوره، قال أمين مجلس الأمن الإيراني ومساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية، ماجد مرحمدي، إن إسرائيل ارتكبت جريمة اغتيال “الخضاعي”، وتعهدوا بتلقي صفعة قاسية من إيران.

وصرح المرحمدي: “إن المجرمين الذين ارتكبوا مثل هذه الجريمة يجب أن ينتظروا صفعة قاسية من إيران، لأن ثأرنا سيكون قاسيا لدرجة أن المجرمين سيندمون على أفعالهم”.

من جهة أخرى، ذكرت هيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، اليوم الاثنين، أن “الحكومة قررت رفع حالة التأهب في تمثيلاتها حول العالم بعد مقتل خداعي”.

يشار إلى أن إسرائيل لم تعلن مسؤوليتها عن مقتل العقيد الإيراني الذي أكدت وسائل الإعلام العبرية أنه “خطط لهجمات واختطاف إسرائيليين في الخارج”.

وبحسب القناة 12 الإسرائيلية، فإن “خديي” كان ناشطا في سوريا وكان مقربا من “قاسم سليماني” قائد فيلق القدس الذي اغتيل قبل عامين.

وذكرت القناة العبرية أن “خضوعي”: “المخطط والمسؤول عن محاولات خطف وإغواء إسرائيليين كشفها الأمن العام، وكذلك محاولات اغتيال إسرائيليين في قبرص وتركيا وكولومبيا، كشفها الموساد”.

رابط مختصر