الأمم المتحدة تتهم المغرب وإسبانيا بـ”اللجوء المفرط إلى القوة ضد المهاجرين

Admin
2022-06-29T01:29:55+03:00
سياسة

استنكر المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، الثلاثاء، لجوء المغرب وإسبانيا نهاية الأسبوع الماضي في مليلية إلى “الاستخدام المفرط للقوة” ضد المهاجرين، في مأساة أسفرت عن “مقتل العشرات من طالبي اللجوء والمهاجرين”.

واضاف ان “هذا غير مقبول” و “يجب التحقيق في المأساة”، مشيرا الى ان الامم المتحدة لاحظت الاستخدام المفرط للقوة “على جانبي الحدود”.

وصرح “صُدمنا بمشاهد العنف التي وقعت على الحدود بين المغرب وإسبانيا في شمال إفريقيا نهاية هذا الأسبوع وأسفرت عن مقتل العشرات من طالبي اللجوء والمهاجرين”.

وأشار دوجاريك إلى أن “الأشخاص الذين يهاجرون لديهم حقوق يجب احترامها، وغالبًا ما نراها منتهكة”.

وفي وقت سابق، دعت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني في جنيف، إلى إجراء تحقيق مستقل بعد أن حاول مهاجرون دخول جيب مليلية الإسباني في إفريقيا وما صاحب ذلك من أحداث دامية.

بناء على طلب كينيا، من المقرر عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن يوم الأربعاء بشأن الأحداث في مليلية.

قُتل ما لا يقل عن 23 مهاجراً وأصيب 140 شرطياً، وفقاً للسلطات المغربية، عندما حاول حوالي 2000 مهاجر دخول جيب مليلية.

هذا الرقم هو الأعلى على الإطلاق في المحاولات العديدة التي قام بها مهاجرون من أفريقيا جنوب الصحراء لدخول مليلية وجيب سبتة الإسباني المجاور، وهما الجيبان الإسبانيان الواقعان شمال المغرب، اللذان يشكلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع القارة الأفريقية.

رابط مختصر