الإمارات تسعى إلى إصدار المزيد من السندات وتوسيع نطاق المعاملات بالدرهم

Admin
2021-10-14T00:41:36+03:00
إقتصاد
14 أكتوبر 2021

وتسعى الإمارات لإصدار المزيد من السندات المقومة بالدولار العام المقبل، حيث تستعد لإصدار سندات بالعملة المحلية، والتي قال البنك المركزي الإماراتي إنها توسع نطاق استخدامها على الصعيد العالمي.

جاء ذلك بحسب وكيل وزارة المالية الإماراتية يونس الخوري.

وصرح الخوري دون تحديد الإطار الزمني للسندات بالعملة المحلية: “نحن ندرس (الإصدار بالدرهم)، لكن بالطبع ليس لدينا نية (القيام بذلك) في عام 2021”.

وتابع “نعمل حاليا مع البنك المركزي ومع فريق خبراء من البنك الدولي وبعض الشركات الاستشارية الخاصة لدراسة كيفية اصدار سندات مقومة بالدرهم الاماراتي او اصدارات محلية وهي في خطتنا”.

وجاءت التصريحات على هامش مؤتمر صحفي أعلنت خلاله الحكومة الاتحادية الإماراتية تحصيل 4 مليارات دولار من السندات السيادية.

سيستخدم جزء من الإصدار في تمويل مشاريع البنية التحتية حسب احتياجات الحكومة الاتحادية، ولا يتجاوز 15٪ من الدين العام المباشر وغير المباشر.

وتابع الخوري: “النجاح في تسعير هذه السندات، والطلب الكبير من المستثمرين الدوليين والإقليميين، يؤكدان مرة أخرى الجدارة والمكانة الائتمانية العالية والثقة التي تتمتع بها الدولة في الأسواق العالمية، وقدرتها على تجاوز جميع الأزمات، وفي مقدمتها آثار جائحة كوفيد -19. “.

تجاوزت الطلبات على السندات السيادية، والتي تضمنت شرائح مدتها 10 و 20 و 40 سنة، 22.5 مليار دولار.

أعلن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، الأربعاء، أنه يعمل على توسيع استخدام العملة المحلية لإتمام المدفوعات العالمية والمعاملات التجارية عبر الحدود.

ومن المتوقع أن تساهم هذه الخطوة في زيادة الوصول إلى السيولة والوصول إلى أسواق الدين، كما قال المحلل المالي “ناصر الصعيدي” لـ “سي إن إن العربية”.

كما سيتم تعزيز دور الدرهم في التجارة وتسهيل إدراج الأوراق المالية الأجنبية في البورصات المحلية.

رابط مختصر