وافقت الإمارات، الجمعة، على أفضل وأسوأ نتائج 5 جهات حكومية في الخدمات الرقمية، بمدة 90 يومًا لأسوأ 5 جهات لتعديل مسارها.

أعلن نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم”، عن نتائج تقييم أفضل وأسوأ 5 جهات حكومية اتحادية في مجال الخدمات الرقمية، في إطار عملية تقييم شاملة وجهها سموه. ستطلق في يونيو الماضي، لتشمل أكثر من 1300 خدمة رقمية تقدمها. الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية.

تصدرت وزارة الداخلية نتائج التقييم، متقدمة على قائمة أفضل الجهات الحكومية في الخدمات الرقمية، تليها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة التغير المناخي والبيئة. ووزارة تنمية المجتمع.

أما قائمة أسوأ الكيانات في الخدمات الرقمية، فقد شملت وزارة التربية والتعليم، والهيئة الاتحادية للضرائب، وهيئة الأوراق المالية والسلع، والهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، ووزارة الطاقة والبنية التحتية.

الإخوة والأخوات .. منذ 3 أشهر وجهنا إليكم تقييم الخدمات الرقمية للحكومة … وبعد استطلاع 55 ألف عميل حول رأيهم في خدمات 30 جهة حكومية .. نرفق لكم أفضل خمس جهات حكومية … أسوأ خمس وكالات في الحكومة .. ونمنح 90 يومًا فرصة لتحسين الخدمات، سنعيد تقييم أسوأ الوكالات ثم نتخذ قرارًا بشأنها

– سمو الشيخ محمد (HHShkMohd)

واستندت التقييمات إلى دراسات ميدانية واستطلاعات للرأي، شملت 55 ألف عميل من حكومة الإمارات، وأجريت على مدى 3 أشهر، وركزت على أداء 30 جهة حكومية تقدم أكثر من 1300 خدمة عبر 58 قناة رقمية على مستوى الدولة. .

وصرح بن راشد في تغريدة عبر تويتر: “أيها الإخوة والأخوات .. وجهنا منذ 3 أشهر تقييم الخدمات الرقمية للحكومة، وبعد استطلاع رأي 55 ألف عميل حول رأيهم في خدمات 30 جهة حكومية … أرفقنا … الخمسة الأوائل وخمسة أسوأ “. الجهات الحكومية .. نمنح 90 يوما فرصة لتحسين الخدمات. سنعيد تقييم أسوأ الكيانات بعد ذلك لاتخاذ قرار بشأنها “.

وأضاف: “نحن في حكومة الإمارات تعودنا على إشراك المجتمع في تقييم عمل الحكومة وأدائها، وإطلاعه على النتائج التي حققتها الجهات مهما كانت، ونعتقد أن مجتمعنا هو أفضل مقيم على المستوى”. للحكومة وخدماتها “.

وتابع: “لقد أكدنا منذ الجولة الأولى من التقييم الشامل أن من لا يستطيع اللحاق بالركب يمكن أن يعطي الفرصة للشباب الذين يؤمنون بقدراتهم ويثقون بقدراتهم لضخ دماء جديدة في الجهات الحكومية تمكنهم من النجاح. في سباق التميز وتحدي الريادة “.

ولمح بن راشد إلى استهداف 90٪ من رضا العملاء عن جميع خدماتنا الحكومية الرقمية، ونحن واثقون من قدرة فريق العمل الحكومي لدينا على تحقيق هذا الهدف بأعلى مستويات الكفاءة وفي أسرع وقت.

وصرح: “الجهات التي لم تتمكن من الارتقاء بخدماتها الرقمية إلى المستوى المطلوب، ننتظر منهم تعديل المسار وتحقيق أفضل النتائج خلال 90 يومًا. وجهنا الحكومة الرقمية للإشراف على عملية التطوير الرقمي” الخدمات، وسيتم إعادة تقييم خدمات هذه الجهات، من أجل ضمان تحقيق هدفنا الأساسي المتمثل في التحول الرقمي خدمات حكومية شاملة.