الإمارات تعلن عن حوافز وتسهيلات لجذب شركات رقمية جديدة

Admin
إقتصاد

أعلنت الإمارات عن زيادة التسهيلات وإزالة العوائق لتسهيل وتسريع تكامل الشركات الرقمية، في أحدث إعلان متعلق بالسياسة الاقتصادية في وقت تسعى فيه الحكومة إلى “زيادة تنويع الاقتصاد بعيداً عن عائدات النفط”.

قال وزير التجارة الإماراتي ثاني بن أحمد الزيودي لرويترز يوم الأربعاء “نريد أن نظهر للشركات التي تعمل بتقنيات رقمية من أوروبا وآسيا والأمريكتين أن الإمارات هي أفضل مكان في العالم للعيش والعمل والاستثمار والتوسع”.

وتحدث الوزير الإماراتي عن هدف محدد “وهو دمج 300 شركة رقمية في غضون عام واحد”.

وأضاف أن “القادمين للتأسيس في الإمارات سيحصلون على تأشيرات أسرع، وستقدم لهم عقود إيجار تجارية وسكنية جذابة”.

مع تكثيف الحكومات الأخرى للجهود الوطنية لزيادة مصادر الطاقة المتجددة والابتعاد عن الوقود الأحفوري، أطلقت الإمارات العربية المتحدة سلسلة من المبادرات بهدف مضاعفة الاقتصاد إلى 816 مليار دولار بحلول عام 2030.

وأضاف الزيودي “نريد أن نظهر أننا هنا للمساعدة، من تراخيص العمل وتأشيرات العمل، إلى فتح حسابات مصرفية، وإيجاد مساحات مكتبية وأماكن مثالية للعيش”.

يشكو بعض المديرين التنفيذيين في الشركات من “بيروقراطية الأعمال”، بما في ذلك تعيين موظفين أجانب في بلد “يشكل فيه المواطنون أقلية”.

لكن هناك منافسة إقليمية شرسة مع تحرك السعودية لتصبح مركزًا ماليًا وسياحيًا رائدًا تحت قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في تحدٍ لهيمنة دبي على المنطقة، وفقًا لرويترز.

وصرح الزيودي: “نحن ننتقل من مركز إقليمي إلى مركز عالمي”، مضيفًا: “نحن الآن نتنافس مع اللاعبين الكبار”.

رابط مختصر