نفت الإمارات تسجيل أي خسائر في الأرواح أو إصابات خطيرة رغم هطول الأمطار الغزيرة وتقلبات الطقس. مما أدى إلى تدفق السيول والأودية في عدد من مناطق الدولة، واجتياح الأمطار على عدد من المنازل.

قالت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات، الخميس، عبر “تويتر”، إن الأمور تقتصر على الخسائر المادية فقط.

وناشدت المواطنين الالتزام بتعليمات وتعليمات الجهات المعنية والحرص والالتزام بشروط السلامة وعدم مغادرة المنازل غير المتضررة خاصة في المناطق التي تشهد أمطار غزيرة إلا للضرورة.

المتابعة والمراقبة المستمرة من قبل المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل.

– NCEMA UAE (NCEMAUAE)

وأطلقت وزارة الدفاع الإماراتية، الأربعاء، عملية “الأيدي الموالية”، لدعم السلطات المدنية في إمارة الفجيرة التي تعرضت لركود جوي تسبب في هطول أمطار غزيرة وفيضانات في عدة مناطق.

وتراوحت الأمطار بين غزيرة ومتوسطة، ورافقها برق ورعد، وسجلت أعلى كمية أمطار في ميناء الفجيرة بواقع 221.8 ملم، وهي أعلى كمية أمطار سقطت على الإمارات خلال شهر يوليو. في 27 عاما والتي هبطت في خورفكان عام 1995 بمقدار 175.6 ملم.

ووجه مجلس الوزراء بتقديم تقرير مفصل عن الأضرار، والبدء فوراً في اتخاذ كافة الإجراءات لحماية الممتلكات والأرواح، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والشرطية والبلديات في جميع إمارات الدولة.