قالت شعبة المخابرات في شرطة الاحتلال إن “حزب الله” اللبناني يقف وراء تهريب أسلحة للعرب داخل إسرائيل.

وأضافت أنها رصدت زيادة في تهريب الأسلحة إلى إسرائيل عبر لبنان والأردن بنسبة 100٪ من “حزب الله”.

ونقلت القناة 12 العبرية عن رئيس شعبة المخابرات في المنطقة الشمالية، دون الكشف عن هويته، قوله إن “حزب الله” مسؤول عن 95٪ من عمليات التهريب من لبنان.

وأضاف أن الحزب انتقل من تهريب المخدرات إلى تهريب الأسلحة، لضمان وجود أعداد كافية من الأسلحة لاستخدامها من قبل العرب في أعمال إرهابية معادية عند تفجر الوضع.

وصادرت الوحدة المذكورة 140 مسدسًا و 20 بندقية آلية منذ بداية العام، بحسب “رويترز”.

وفي الشهر الجاري، تدربت الجبهة الداخلية الإسرائيلية على سيناريو هجوم لـ “حزب الله” وحليفته إيران.

وكانت مناورات الجبهة الداخلية الضخمة، بمشاركة سلطات الطوارئ الوطنية، تحاكي سيناريو هجوم صاروخي مشترك بين إيران و “حزب الله” بعشرات الآلاف من الصواريخ.