الاحتلال يصدر مناقصة سرية لإعادة بناء جسر باب المغاربة

Admin
سياسة

طلبت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من المقاولين الذين قدموا عطاءات لإعادة بناء جسر بوابة المغاربة، الذي يربط بين ساحة حائط البراق وحرم الهيكل، التوقيع على بند سري بشأن أعمال بناء الجسر.

ونص البند على “تعهد بالحفاظ على السرية التامة والمطلقة للمعلومات وكل ما يتعلق بها أو ينشأ عنها، وعدم نشرها أو إفشاؤها بأي شكل من الأشكال أمام أي شخص أو هيئة، وكل ذلك لفترة غير محدودة”.

جاء ذلك، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الخميس.

وصدرت المناقصة من قبل صندوق تراث حائط المبكى المسؤول عن حائط البراق من قبل مكتب رئيس وزراء حكومة الاحتلال.

وكشف الشهر الماضي أن الجسر الحالي خطير ومعرض للانهيار. بعد ذلك اقتحم آلاف المستوطنين الحرم القدسي وساحات المسجد الأقصى عبر الجسر.

يقع الجسر فوق موقع في فناء البراق المخصص لصلاة النساء اليهوديات.

وبحسب الصحيفة، من المتوقع وصول مليون شخص إلى ساحة البراق خلال “شهر الكفارة” اليهودي، الذي بدأ في 9 آب / أغسطس.

في مايو الماضي، قرر المهندس المعماري لصندوق تراث حائط المبكى أن جسر باب المغربي الخشبي المتداعي يمكن استخدامه لمدة أربعة أشهر أخرى.

قدمت النساء اليهوديات المصلين في باحة البراق التماسا للمحكمة العليا الإسرائيلية، طالبت فيه بإصدار أمر احترازي لمنع استمرار استخدام الجسر الخشبي الذي تم بناؤه عام 2004، ورفضت المحكمة طلب الأمر التحفظي إلى توقف عن استخدام الجسر.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول متورط في هذه القضية قوله إن “حل بناء جسر آمن وقانوني بيد رئيس الوزراء وعليه أن يقرر ما إذا كان يعمل لملك الأردن أو للجمهور في الغرب. حائط.”

رابط مختصر