الاستخبارات الأميركية: جريمة خاشقجي تمت بموافقة ولي العهد السعودي

Issam Alagha
2021-02-27T00:41:16+03:00
الرئيسيةالسعوديةسياسةشريط الاخبار
26 فبراير 2021

كشف تقرير المخابرات الوطنية الأميركية، اليوم الجمعة، أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أجاز عملية خطف أو قتل جمال خاشقجي،

وخلص التقرير إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على عملية لـ”خطف أو قتل” خاشقجي.

وقال التقرير أن “من المستبعد جدا أن ينفذ مسؤولون سعوديون عملية قتل خاشقجي بدون موافقة بن سلمان”.

وأشار التقرير إلى أن ولي العهد السعودي كان يرى في خاشقجي “تهديدا للمملكة”.

وربطت وكالة الاستخبارات المركزية بشكل مباشر بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وجريمة القتل. وهو وإن تقبل تحمل المسؤولية الكاملة، بصفته في موقع مسؤول، غير أنه نفى وجود صلة شخصية له بالأمر.

وحدد التقرير 21 فردا تثق المخابرات الأميركية أنهم متورطون في مقتل خاشقجي نيابة عن ولي العهد السعودي.

ومنذ توليه الرئاسة في يناير الماضي، شدد بايدن على أنه سيعيد “ضبط” العلاقات الأميركية مع السعودية.

ويقول البيت الأبيض إن هذا سيعني الابتعاد عن التواصل المباشر مع الأمير محمد الذي اعتمده الرئيس السابق دونالد ترامب وسيتم التعامل مباشرة مع الملك.

التقرير سيؤدي الى زيادة الضغوط على القيادة السعودية التي لم تلق سابقا معارضة تذكر من إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ويذكر أن جمال خاشقجي قتل بسفارة بلادة في اسطنبول ويعتقد أن أوصاله قطعت.

رابط مختصر