ما هو الأمن الفكري؟

Issam Alagha
2021-04-23T12:32:22+03:00
اسأل أكثر
22 أبريل 2021

يحتاجُ الإنسان إلى الشعور بالامن والأمانِ من أجل أن يمارسَ حياته بالطبيعية، وتعددت مصطلحات الأمن ومستوياته، ودرجاته، وأهميته، ولا شك أن الأمن أصبح أولوية في بناء السياسات والحفاظ على الأوطان، وجاء مفهوم الأمن الفكري، ومعه مؤيدوه ومعارضوه، وإشكالياته المنهجية أو الفلسفية وغيرها من الجدل القائم عليه.
تم تعريف الأمن الفكري بأن “الأمن الفكري هو أن يعيش الناس في بلدانهم وأوطانهم وبين مجتمعاتهم آمنين مطمئنين على مكونات أصالتهم، وثقافتهم النوعية ومنظومتهم الفكرية”.
يعتبر الأمن الفكري ملازما عادة لمسألة التطرف والغلو، ولكن العمليات الإرهابية تتخطى مرحلة التفكير والأمن الفكري، ومن هنا نتساءل حول الفكر، وتعريفاته، وأقسامه، وقياسه، وتقييمه، والعمل على تفكيك مراحله وبعد ذلك انتقاله إلى الجريمة.

يُعرّفُ الأمنُ في اللغة على أنّه سكونُ القلب واطمئنانه، وذلك بعدم وجود مكروهٍ أو توقّع حدوثه.

أمّا اصطلاحاً فهو الحال الذي يكون فيه الشخصُ آمناً على نفسِه ومطمئناً فيها، ومستقرّاً في وطنِه، ومحميّاً وسالماً من أي شيءٍ قد ينتقصُ من دينه أو عقله أو عِرضه أو ماله. بينما يُعرّفُ الفكرُ في اللغة على أنّه تردّدُ القلب وتأمله.

أمّا الفِّكر في الاصطلاح فهو ترتيب أمور الذهن التي يتوصّلُ بها إلى المطلوب، وقد يكون علماً أو ظناً.

مفهوم الأمن الفكري الأمنُ الفكريّ مصطلحٌ حديث العهد، لذلك اختلفت الآراء حولَ مفهومه، وكانت من ضمنِها: أن يعيشَ الناس في أوطانهم ومجتمعاتهم آمنين على مكوّنات أصالتهم ومنظومتهم الفكريّة وثقافتهم النوعيّة، وهناك مَن اختصّ التعريف بالمسلمين فزاد على التعريف السابق: منظومتهم الفكريّة المستمدّة من الكتابِ والسنة. هو سلامة فكر الإنسان وعقله وطريقة فَهمه من الانحراف عن الوسطيّة والاعتدال فيما يخصُّ الجوانبَ الدينيّة والسياسية ونظرته للكون، بحيث لا تقودُه نظرتُه إلى الغلوّ والتنّطع، أو الإلحاد والعلمنة. الاطمئنان على طريقة تفكير الشخص والتأكّد من ابتعاده عن الانحراف الذي يهدّدُ الأمنَ القوميّ أو مقوماته الفكريّة، أو العقديّة، أوالثقافيّة، أو الأخلاقيّة، أو الأمنيّة.

مفهوم الأمن الفكري في الإسلام يمكنُ جمع الأفكار الموجودة في التعريفات السابقة والخروج بتعريفٍ شاملٍ في ظلّ الشريعة الإسلامية: بأنّ الأمنَ الفكريّ حالُ الشخص الذي يكون فيه العقل سليماً من الانحراف عن الاستقامة عند تأمّله، وأن تكونَ نظرة التأمل تلك متفقةً مع منهج الشريعة الإسلاميّة وعلى خطى السلف الصالح، بحيث يكون المجتمع آمناً على ثقافتِه المستندة إلى القرآن الكريم والسنة النبويّة الشريفة.

الامن الفكري هو؟

هو سلامة فكر الانسان وعقله وفهمه من الانحراف والخروج عن الوسطية والاعتدال في فهمه للدين والسياسة والكون.

رابط مختصر