البابا تواضروس الثاني عن الدين الإبراهيمي: مرفوضة تماما ولا يصح استخدامها

Admin
سياسة

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية أن فكرة “الديانة الإبراهيمية” مرفوضة تمامًا، ولا يصح استخدامها، كما أنها مرفوضة شكلاً. أو مادة.

وأوضح تواضروس في مقابلة مع القناة الأولى المصرية، “كانت هناك أفكار سبقت فكرة الدين الإبراهيمي، وأن الأديان مثل الألوان التي لا يمكن تغييرها أو استبدالها بالتجديد أو إدخال معلومات كاذبة عن ثوابت الدين الإبراهيمي”. هذا الدين “.

وأضاف أنه “لا يجوز زعزعة ثوابت الدين من خلال الأديان الناشئة، وأن ما يسمى بالدين الإبراهيمي هو استخدام نقيض الديانات السماوية الثلاث”.

وتابع: “لقد طرحت فكرة الدين الإبراهيمي في المجتمع الشرقي، وهي فكرة سياسية وليست دينية”، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من هذا الفكر هو “تدمير ثوابت الدين، سواء أكان ذلك”. إسلامية أو مسيحية أو يهودية “.

زيارة قبطية للقدس

كما تطرق البابا تواضروس الثاني في المقابلة إلى قرار وقف الزيارات القبطية إلى القدس، مؤكدا أن هذه الخطوة تضعف الوجود القبطي هناك.

وأوضح أن زيارات الأقباط للقدس شجعتهم على القيام ببعض الحرف اليدوية، مشيراً إلى أنه “لا يوجد مبرر الآن لمنع الأقباط من زيارة القدس”.

وتابع، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أشار إلى أن الأقباط لم يزوروا القدس، واصفا إياها بـ “العقاب”، حيث تراجعت الحرف اليدوية بشكل كبير منذ منعها من دخول القدس.

رابط مختصر