وصل صباح اليوم الأحد البابا فرنسيس إلى مدينة الموصل مركز محافظة نينوى في زيارة تاريخية هي الأولى من نوعها.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن البابا فرنسيس وصل الموصل قادما من أربيل التي سيعود لها مساء اليوم.

وبيّنت وسائل الإعلام أن البابا سيزور مجموعة كنائس في المدينة التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش.

وسيزيل البابا الستار عن صليب كبير، حيث لم يرفع الصليب على “الحوش” منذ أن دمر تنظيم “داعش” هذه الكنائس، كما سيقيم صلاة على أرواح ضحايا الإرهاب.