البرهان: نأمل استكمال الفترة الانتقالية بسلاسة بدلا من انتخابات مبكرة

Admin
سياسة

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني “عبد الفتاح البرهان”، الخميس، “نأمل في استكمال الفترة الانتقالية في السودان بشكل سلس بدلاً من إجراء انتخابات مبكرة”.

وأوضح في تصريحات لـ “العربية”، أن توقيت الانتخابات السودانية لم يبق سوى عامين، وهذا يتطلب جهدا كبيرا.

وصرح إن “محاولة الانقلاب الفاشلة الأخيرة تورطها جزء من العسكريين والمدنيين”، مضيفًا أن محاولة الانقلاب كانت كاملة وتوشك على دفع السودان إلى دوامة من العنف، على حد تعبيره.

وأضاف: “لولا ظروف الفترة الانتقالية لما كانت القوات المسلحة في السلطة”، مشيرًا إلى وجود انقسامات داخل القوى السياسية في السودان، وطلب منها الجيش توحيدها.

وشدد رئيس مجلس السيادة على أن القوات المسلحة السودانية يجب أن تمنع المعتدين، خاصة العسكريين، مشيرا إلى أن الشارع الذي فجّر الثورة السودانية لم ينتخب شخصا بعينه.

وأوضح البرهان أن وزير الداخلية تابع للحكومة وكل ما يتعلق بالأمن الداخلي ليس من واجب الجيش، مؤكدا أن العنصر العسكري لا علاقة له باحتجاجات شرق السودان أو غيرها.

أعلن وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم، الثلاثاء، إحباط محاولة انقلابية قادها اللواء عبد الباقي الحسن عثمان بكراوي، إلى جانب 22 ضابطا آخرين من مختلف الرتب وضباط الصف والجنود.

واتهم مسؤولون شخصيات من النظام السابق بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة، الثلاثاء، فيما نفى حزب المؤتمر الوطني الحاكم السابق في عهد “عمر البشير” هذا الاتهام.

منذ 21 آب / أغسطس 2019، يعيش السودان فترة انتقالية مدتها 53 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع عام 2024، يتقاسم خلالها السلطة الجيش والقوات المدنية والحركات المسلحة التي وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في 3 أكتوبر. .

رابط مختصر