البيت الأبيض يعلن إجلاء أكثر من 100 ألف شخص عبر مطار كابل

Admin
سياسة
27 أغسطس 2021

أعلن البيت الأبيض، الخميس، إجلاء أكثر من 100 ألف شخص من مطار كابول منذ 14 أغسطس، عشية عودة طالبان للسلطة في أفغانستان.

وصرح بيان للبيت الأبيض “منذ 14 أغسطس، أجلت الولايات المتحدة وساعدت قرابة 100 ألف شخص” من مطار كابول.

وصدر البيان بعد ساعات من هجوم انتحاري على أحد بوابات مطار كابول أسفر عن مقتل 13 جنديًا أمريكيًا وعشرات المدنيين الأفغان وتبنيه تنظيم الدولة الإسلامية.

وبحسب البيت الأبيض، “تم إجلاء حوالي 7500 شخص من كابول” الخميس، على مدى 12 ساعة.

وأشارت الرئاسة الأمريكية إلى أن إجلاء هؤلاء الأشخاص تم على 14 رحلة جوية أمريكية نقلت ما يقرب من 5100 شخص، كما نقلت 39 رحلة جوية إلى دول حليفة للولايات المتحدة 2400 شخص.

وصرح الرئيس الأمريكي جو بايدن، مساء الخميس، إن عمليات الإجلاء من كابول ستستمر حتى 31 أغسطس، عندما ينسحب آخر جندي أمريكي من أفغانستان.

وجدد بايدن، الخميس، التزامه بإكمال انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان في الموعد المحدد، رغم الأصوات التي تطالبه، وبعضها من داخل حزبه، بالبقاء إلى ما بعد الموعد النهائي لاستكمال عمليات الإجلاء.

وأضاف في كلمة بالبيت الأبيض خصصت للهجوم الانتحاري بالقرب من مطار كابول الذي أسفر عن مقتل 13 جنديًا أمريكيًا وعشرات المدنيين الأفغان، “بما أنه من المحتمل جدًا أن يكون هناك هجوم جديد، فقد خلص الجيش إلى أن هذا ما يتعين علينا القيام به، وأعتقد أنهم (الجيش) على حق “.

وصرح بايدن: “حتى الآن، لم يتم تزويدي بأي دليل على التواطؤ بين طالبان والدولة الإسلامية” في التفجير الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد وأدى أيضًا إلى إصابة 18 جنديًا أمريكيًا.

في ذلك الوقت، أشارت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في المؤتمر الصحفي اليومي إلى أنه لا يمكن إجلاء كل أفغاني يريد مغادرة البلاد قبل انسحاب الجيش الأمريكي في 31 أغسطس.

وأضافت أنه لا يوجد موعد نهائي لأي التزام بإجلاء أي أميركي يريد الخروج من أفغانستان حتى بعد الانسحاب العسكري.

واستهدف انفجاران، الخميس، محيط مطار كابول، حيث تجمع آلاف الأفغان الراغبين في مغادرة البلاد التي سقطت في أيدي “طالبان”.

رابط مختصر