التعاون الإسلامي ودول الخليج تدين تفجير محيط مطار كابل

Admin
سياسة

أدانت منظمة التعاون الإسلامي ودول الخليج التفجيرين اللذين وقعا يوم الخميس في محيط العاصمة الأفغانية كابول وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي موقفها الثابت ضد الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، مؤكدة ضرورة مضاعفة الجهود والتعاون الدولي لمكافحته.

من جانبها، أدانت السعودية بشدة الهجوم واستنكرته، مشيرة في بيان لوزارة خارجيتها إلى أن المملكة لا تزال تتابع باهتمام الأحداث الجارية في أفغانستان، معربة عن أملها في استقرار الأوضاع فيها. بأسرع وقت ممكن، مؤكدة في الوقت نفسه دعمها للشعب الأفغاني.

وجددت الوزارة موقف السعودية الرافض لهذه الأعمال الإجرامية التي تتعارض مع كل المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية، وتقدم التعازي والمواساة لأسر الضحايا والشقيق الأفغاني، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

وشددت دولة الإمارات رفضها الدائم لكافة أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتعارض مع القيم والمبادئ الإنسانية.

وأشارت إلى أنها تتابع عن كثب التطورات الأخيرة في أفغانستان، مؤكدة على ضرورة الإسراع في تحقيق الاستقرار والأمن في أفغانستان، ووقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق.

وفي الوقت نفسه، أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجيرين، وجددت في بيان لوزارة الخارجية رفضها القاطع للعنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

وعبر البيان عن تعازي دولة قطر لأسر الضحايا وتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

كما أكدت البحرين أن هذا العمل الإرهابي الآثم يتعارض مع جميع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية، معربة عن تطلعها إلى عودة الأمن والاستقرار والسلام إلى أفغانستان.

وقتل 90 شخصًا بينهم 13 من مشاة البحرية الأمريكية، وأصيب أكثر من 190 آخرين، في تفجيرين استهدفا مطار كابول الدولي أحدهما استهدف معسكرًا للقوات البريطانية في المطار، وشددت وسائل الإعلام أن من بين الجرحى جنود أمريكيون. .

تتسابق الولايات المتحدة وحلفاؤها مع الزمن لاستكمال الإجلاء الجوي للأمريكيين والرعايا الغربيين وبعض المتعاونين الأفغان من كابول قبل الموعد النهائي لانسحابها العسكري الكامل بحلول 31 أغسطس.

جاء هذان الانفجاران بعد تحذيرات غربية وأفغانية من “تهديدات إرهابية وشيكة” في مطار كابول.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية”، عبر وكالة أنباء “أعماق” التابعة له، مسؤوليته عن الهجوم.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد نقلت في وقت سابق عن مسؤولين تحذيرات جدية وذات مصداقية بشأن نية تنظيم “الدولة الإسلامية” استهداف بوابات مطار كابول.

رابط مختصر