أطلق “المركز الطبي للجامعة الأمريكية” في بيروت. نداء استغاثة عاجل، تحذير من كارثة حقيقية وشيكة تهدد مرضى المركز بسبب الإغلاق القسري وعدم توصيل وقود الديزل للمركز ؛ اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل. وصرح المركز – بحسب صحيفة “النهار” اللبنانية – إنه “بسبب اشتداد أزمة الوقود وانقطاعها المخيف، ستتوقف أجهزة التنفس وغيرها من الأجهزة الطبية المنقذة للحياة عن العمل”.

وأضافت: “في ظل هذا الواقع، فإن 40 مريضًا و 15 طفلًا يعيشون على أجهزة التنفس الصناعي سيموتون على الفور، وهناك 180 شخصًا مصابين بالفشل الكلوي سيتسممون بعد أيام من عدم تمكنهم من إجراء جلسات غسيل الكلى”. وأكد مركز الجامعة الأمريكية أن “هناك المئات من مرضى السرطان، سواء كانوا بالغين أو أطفال، سيموتون في الأسابيع والأشهر القادمة لأنهم لم يتلقوا علاجهم”.