الجيش الإسرائيلي: نستعد لعملية عسكرية جديدة في غزة

Admin
سياسة

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي يوم الأربعاء إن الجيش يستعد لعملية عسكرية جديدة ضد قطاع غزة.

وفي حديث لمراسلين عسكريين عن التهديدات التي تواجه إسرائيل، قال كوخافي: “منذ انتهاء عملية حرس الأسوار، يستعد الجيش الإسرائيلي بجهود منسقة لاحتمال شن عملية أخرى في غزة”، بحسب صحيفة معاريف العبرية.

وأضاف: “لا نقبل انتهاك السيادة أيا كان من ورائها، وحماس مسؤولة عن كل ما يحدث في قطاع غزة”.

وأضاف أن “إيران تحتل المرتبة الأولى في أولويات الجيش الإسرائيلي، ولكن بشكل روتيني، قد تكون غزة هي التي تتطلب اهتمام الجيش وموارده في المستقبل القريب”، بحسب سبوتنيك.

تصاعدت التوترات خلال الأيام القليلة الماضية على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، على خلفية إطلاق بالونات حارقة من القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المجاورة.

والسبت الماضي، اندلعت اشتباكات بين الجيش الإسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين قرب السياج الحدودي، مما أدى إلى إصابة 42 فلسطينيًا، بالإضافة إلى إصابة جندي إسرائيلي بجروح قاتلة بعد إطلاق النار عليه من مسافة قريبة.

بوساطة مصرية، تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بعد جولة تصعيد استمرت 11 يومًا بين 10 و 21 مايو.

وصرحت مصادر أمنية وعسكرية إسرائيلية قبل أيام، إن المؤسسة العسكرية والأمنية تعتقد أن حماس مستعدة لجولة جديدة من التصعيد.

لكن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، “محمود الزهار”، قال في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن التصعيد الشعبي الأخير في قطاع غزة يأتي للضغط على إسرائيل لوقف “جرائمها” ضد الفلسطينيين. اشخاص.

رابط مختصر