الجيش المصري يعلن مقتل 9 من أفراده في اشتباكات بسيناء

Admin
سياسة

أعلن الجيش المصري مقتل 13 عنصرًا وصفهم بـ “التكفيريين”، فيما قتل أو جرح 9 من عناصره، في شمال سيناء.

وأفاد بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش، الخميس، بأنه تم “ضبط 15 بندقية آلية وكميات من الذخيرة من مختلف العيارات و 20 ذخيرة آلية وعدد من الدراجات النارية التي تستخدمها العناصر التكفيرية في تنفيذ عملياتهم الإرهابية”.

وأضاف: “تم ضبط عدد من الهواتف المحمولة ونظارتين ميدانيتين ومبالغ مالية كبيرة بعملات مختلفة”.

ولم يحدد البيان الفترة الزمنية التي حدثت خلالها هذه الأحداث، لكن البيان الأخير الذي أصدره الجيش، والذي تضمن حصرًا لجهوده في سيناء، كان مطلع أغسطس / آب.

وكثيراً ما يصف الجيش المصري المطلوبين في سيناء بـ “العناصر التكفيرية”، ويصفيهم دون إلقاء القبض عليهم أو تقديمهم للمحاكمة.

وتشن القوات المشتركة للجيش والشرطة، منذ فبراير 2018، عملية عسكرية واسعة تحت مسمى “سيناء 2018” للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

ولا يزال الجيش يشن حملات عسكرية واسعة النطاق في شمال سيناء، لإعادة تأهيل القرى والأحياء التي يسيطر عليها التنظيم، الذي يشن هجمات دورية على قوات الجيش والشرطة المتمركزة في سيناء.

وتباطأت وتيرة هجمات التنظيم إلى حد كبير، واقتصرت على عدة هجمات ضد الجيش والمجموعات القبلية الداعمة له.

رابط مختصر