شددت الحكومة السعودية، الثلاثاء، على أهمية الالتزام بحصص إنتاج النفط التي حددها تحالف “أوبك” و “أوبك +”، خلال اجتماع ترأسه الملك سلمان بن عبد العزيز.

وشددت الحكومة على أن “استقرار وتوازن سوق النفط من ركائز استراتيجية المملكة للطاقة، حيث يعتبر النفط عنصراً هاماً في دعم نمو الاقتصاد العالمي”.

وقبل أيام أعلن تحالف “أوبك +” زيادة إنتاج النفط بواقع 100 ألف برميل يوميا في سبتمبر المقبل فيما اعتبر صفعة للرئيس الأمريكي جو بايدن الذي زار منطقة الشرق الأوسط لتنفيذ زيادة قوية في الإنتاج.

وصرح التحالف في بيان، الأربعاء، إن أساسيات وديناميكيات سوق النفط العالمي تتطلب تقييماً مستمراً للظروف والتغيرات في العرض والطلب.

وذكر أن المشاركين أشاروا إلى أن الفائض الحالي المحدود للغاية من النفط الخام يستلزم استخدامه بحذر شديد استجابةً لاحتمال حدوث اضطرابات شديدة في الإمدادات.

بالتزامن مع ذلك، ارتفعت أسعار النفط بشكل حاد خلال تعاملات الثلاثاء، وتجاوز سعر خام برنت 98 دولارًا للبرميل للمرة الأولى في أسبوع، بعد تداول تقارير عن توقف أوكرانيا عن العبور إلى المجر وجمهورية التشيك وسلوفاكيا.