قالت قناة المسيرة المتحدثة باسم جماعة الحوثي، السبت، إن مقاتلي الجماعة أسقطوا طائرة تجسس أمريكية فوق محافظة مأرب.

ونقلت الجماعة بيان الناطق باسم قواتها اللواء يحيى سريع، أن “الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط طائرة تجسس أمريكية (سكان إيجل) بصاروخ أرض جو، أثناء قيامها بأعمال عدائية. في المجال الجوي لمديرية مدغال بمحافظة مأرب “.

وأشار سريع إلى أن “عملية الاستهداف موثقة بالعدسة الإعلامية العسكرية، وسيتم بث مشاهد الحطام لاحقًا”.

وقبل ذلك بفترة وجيزة تمكنت الدفاعات الجوية بحمد الله من إسقاط طائرة تجسس أمريكية (سكان إيجل) بسلاح مناسب، أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء مديرية مدغل بمحافظة مأرب. عملية الاستهداف موثقة من عدسة الإعلام العسكري، وسيتم بث لقطات حطام الطائرة لاحقاً بإذن الله.

– العميد يحيى سريع (@ army21ye)

وبحسب قناة الحوثيين، فإن “Scan Eagle” هي طائرة استطلاع بدون طيار تعمل على تحديد الأهداف بدقة من الجو.

منذ بداية فبراير الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، باعتبارها أهم معاقل الحكومة ومقر وزارة الدفاع، بالإضافة إلى تمتعها بالثروة النفطية والغازية. فضلا عن وجود محطة وقود كانت تزود معظم المحافظات بالكهرباء قبل الحرب.

وهذه الطائرة هي الثالثة من نوعها التي أعلنت “أنصار الله” إسقاطها في أقل من شهرين. وكانت الجماعة قد أعلنت في 22 حزيران / يونيو عن إسقاط طائرة مماثلة من طراز “Scan Eagle” في منطقة المشيجة بمديرية صرواح (غربي مأرب)، وهي أعنف معارك بين الجيش اليمني. وكان التابع للحكومة المعترف بها دوليا وجماعة “أنصار الله” في محافظة مأرب الغنية بالنفط، وسبقه إسقاط طائرة من نفس النوع في العشرين من الشهر نفسه في نفس المنطقة.

أعلنت جماعة أنصار الله، في 21 مارس / آذار، أن دفاعاتها الجوية تمكنت من إسقاط أكثر من 454 طائرة للتحالف، بينها مقاتلة واستطلاعية، منذ بدء عمليات التحالف العربي في 26 مارس / آذار 2015.

ونجحت الدفاعات الجوية اليمنية في حزيران الماضي في إسقاط طائرتين تجسس من طراز “سكان إيجل” أثناء قيامهما بأعمال عدائية في منطقة المشيجة بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب.