الخلاف مستمر.. الخطوط القطرية تنتقد محاولة “التخويف” من إيرباص

Admin
2022-06-21T18:23:14+03:00
إقتصاد

وكان رئيس “الخطوط الجوية القطرية” أعلن، الثلاثاء، استمرار الخلاف بين الشركة الخليجية ومجموعة “إيرباص” الأوروبية، مستنكرًا محاولة “التخويف” من قبل الشركة المصنعة للطائرات، على الرغم من الآمال في التوصل إلى اتفاق خارج المحاكم.

وصرح أكبر الباكر في مؤتمر صحفي في ختام أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الدولي (إياتا) في الدوحة “لو تم التوصل إلى اتفاق، لما كنا في انتظار المحاكمة العام المقبل”.

قبل أشهر، دخلت الخطوط الجوية القطرية في نزاع مع شركة إيرباص حول تدهور الأسطح الخارجية لجسم الطائرة في بعض طائراتها عريضة البدن من طراز A350.

أدى الخلاف إلى قيام شركة الطيران، وهي واحدة من أكبر ثلاث شركات طيران في الخليج، بإيقاف تشغيل 23 طائرة وعدم قبول المزيد من عمليات التسليم من شركة الطيران الأوروبية حتى يتم حل المشكلة.

وكانت الخطوط الجوية القطرية قد رفعت دعوى قضائية ضد شركة إيرباص بشأن هذه القضية أمام المحكمة العليا في لندن في ديسمبر الماضي، حيث دافعت شركة إيرباص بشدة عن طائرة A350 ضد أي تلميحات بأن الطائرة ليست آمنة.

تطالب الخطوط الجوية القطرية بتعويض قدره 200 ألف دولار لكل طائرة عن كل يوم تتوقف فيه الطائرات عن العمل.

ردت شركة إيرباص بإلغاء طلب شراء 50 طائرة من طراز A-321، بقيمة تزيد عن 6 مليارات دولار.

وكانت هيئة الطيران المدني القطرية قد أوقفت بالفعل الطائرات، معتبرة أن الشبك المعدني الموجود أسفل الطلاء يشكل خطرا على السلامة، لكن وكالة سلامة الطيران الأوروبية قالت إن مشكلة الطلاء “ليس لها تأثير على صلاحية أسطول A350 للطيران”.

في نهاية أبريل، رفض القضاء البريطاني طلب الخطوط الجوية القطرية بمنع شركة إيرباص من إعادة بيع طائرة A-321 إلى شركة أخرى.

تم تأكيد الرفض في نهاية مايو من قبل المحكمة العليا في لندن، والتي وافقت أيضًا على طلب شركة الطيران لتسريع الجدول الزمني للمحاكمة.

وصرح الباكر: “لا ينبغي أبدًا السماح لشركة تصنيع الطائرات باستخدام هيمنتها على السوق لتخويف عملائها القدامى”.

رابط مختصر