السعودية تجدد موقفها الداعم للسلام وتوحيد الصف في أفغانستان

Admin
سياسة

جددت المملكة العربية السعودية موقفها الداعم لإحلال السلام والاستقرار وبناء التضامن وتوحيد الصفوف في أفغانستان.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، برئاسة خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء الملك سلمان بن عبد العزيز.

وشدد بيان صادر عن الاجتماع على أهمية تسريع الجهود للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة، وهو ما أكدته المملكة خلال الاجتماع الاستثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي، والذي دعت إليه بصفتها رئيس الدورة الحالية لمجلس التعاون الإسلامي. قمة.

وجدد دعوة المجتمع الدولي إلى التكاتف والإسراع في دعم العمل الإنساني العاجل في أفغانستان، ودعم جهود التنمية والاستقرار والتأهيل بما يساهم في تحقيق الأمن والازدهار فيها.

وكانت السعودية قد أعلنت في وقت سابق أنها تقف إلى جانب الشعب الأفغاني وخياراته “التي يقررها بنفسه دون تدخل من أحد”، داعية حركة “طالبان” وجميع الأطراف الأفغانية إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات.

وبعد اجتياح سريع للمراكز الإدارية الصغيرة والمراكز الإقليمية، دخلت حركة “طالبان”، في 15 أغسطس، العاصمة الأفغانية كابول، وسيطرت على السلطة وزمام الحكم، لأول مرة منذ نحو 20 عامًا.

نتيجة لذلك، فر الرئيس الأفغاني أشرف غني إلى الإمارات، مبررًا موقفه بإراقة الدماء.

ومنذ ذلك الحين، شهد مطار كابول عمليات إجلاء واسعة لمواطني دول مختلفة والمتعاونين معهم الأفغان الذين يحاولون الهروب من حكم “طالبان”.

رابط مختصر