وانطلاقاً من دور المملكة الرائد في الحفاظ على المناخ ودعم جهود المجتمع الدولي في مواجهة التحديات الرئيسية المتعلقة بالبيئة. تستضيف العاصمة الرياض في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر 2021 م النسخة الافتتاحية من “منتدى المبادرة الخضراء السعودية” و “قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر”، وهما مبادرتان أعلنهما صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز. ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء أواخر مارس الماضي، وحظيا بتفاعل عالمي كبير.

خلق تأثير عالمي دائم

ويأتي تنظيم المملكة لهذين الحدثين المهمين في إطار حرصها على إحداث تأثير عالمي دائم، في مواجهة تغير المناخ، وحماية الأرض والطبيعة، ومساهمة قوية وفعالة في تحقيق الأهداف العالمية. دفع عجلة مكافحة الأزمات المناخية بشكل منسق إقليمياً ودولياً.

منتدى المبادرة السعودية الخضراء

وجهت المملكة دعوات لحضور ملتقى المبادرة الخضراء السعودية وقمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، إلى العديد من رؤساء الدول والمسؤولين الحكوميين، بالإضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات في الدول المدعوة، وعدد من رؤساء المنظمات الدولية الآخرين، الأكاديميين والمتخصصين في المجال البيئي ومؤسسات المجتمع المدني.

زراعة 50 مليار شجرة بالمنطقة

يشار إلى أن مبادرات Green Saudi و Green Middle East تهدفان إلى زراعة 50 مليار شجرة في المنطقة وتقليل انبعاثات الكربون بأكثر من 10٪ من المساهمات العالمية. وتأتي في إطار جهود المملكة الجادة لتعزيز شراكتها إقليمياً ودولياً في مواجهة التحديات البيئية والتغلب عليها. لحماية كوكب الأرض ودعم جهود مكافحة تغير المناخ، بهدف الحفاظ على البيئة وصحة الناس في المنطقة والعالم.